المنظمة العربية تطالب بتحقيق مستقل في استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في تونس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مطالبات بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين والمنظمة تدين اللجوء للعنف ضد الاحتجاجات

كتبت – أميرة أحمد وعلي خالد :

تدين المنظمة العربية لحقوق الإنسان استخدام قوات الأمن في تونس للعنف فى تفريق التظاهرات والاحتجاجات الاجتماعية السلمية التي شهدتها مدينة سيدي بوزيد والمدن التونسية الأخرى للتعبير عن تضامنهم مع المطالب الشعبية بحقوق التشغيل،وقالت المنظمة أن الاعتداءات بلغت حداً غير مسبوق باستخدام الرصاص الحي في مواجهة المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل أحد المتظاهرين وإصابة عدد آخر.

وقالت المنظمة أنها قلقة بسبب استمرار السلطات في اعتقال عدد من المتظاهرين من مدينة سيدي بوزيد، فضلاً عن اعتقال عدد آخر من قيادات المعارضة وأعضاء نقابة المحامين الذين عبروا عن تضامنهم مع مطالب وتظاهرات مدينة سيدي بوزيد

وتطالب المنظمة السلطات التونسية بفتح تحقيق جدي ومستقل في استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين والذي يشكل انتهاكاً جسيماً لقواعد الأمم المتحدة لاستخدام الأسلحة النارية خلال الاضطرابات المدنية والاحتجاجات السلمية، وتذكر الحكومة التونسية بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، وضرورة وقف انتهاكاتها المتصاعدة لحريات التجمع السلمي والرأي والتعبير، كما تطالب بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين.