إيران تعلن إسقاط طائرتي تجسس “للأجانب” في الخليج وتلميحات بتبعيتها لإسرائيل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل- وكالات:

أعلن قائد قوات الجو في قوات حرس الثورة الإسلامية في إيران العميد علي حاجي زادة أن القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية أسقطت طائرتي تجسس للأجانب بالخليج العربي. وأكد أن القوات أسقطت حتى الآن الكثير من الطائرات التجسسية والمتطورة للغاية للأجانب. وتابع قائلا: “إن الأجانب نفذوا عدة اعتداءات محدودة على أراضينا فيما أسقطنا منهم عددا كبيرا من الطائرات التجسسية والمتطورة للغاية وقمنا أيضا بصناعة عدد كبير من هذه الطائرات “.

وأشار الى ماتردد حتى الآن عن جيش الاحتلال الصهيوني واسطورته وبأنه جيش لن يقهر في العالم وقال متسائلا ” هل استطاع هذا الجيش الصمود أمام حزب الله لبنان؟ يزعمون أن إيران تقف وراءه فهل قوة إيران العسكرية يمكن قياسها بالقوة الأمريكية؟ فهذا إن دل على شيء إنما يدل على صمودنا منذ 3 عقود”.

وأضاف: “لقد وقفت القوى الكبرى إلى جانب العراق إلا أنها عجزت عن الحفاظ على متر واحد احتلوه من أراضينا وهاهي هذه القوى تبذل مالديها من جهود بعد مرور ٣ عقود لكنها لن تستطيع أن تفعل شيئا”. وقال “إن القوى الكبرى خلقت لنا مختلف المتاعب والمصاعب والمشاكل لكي يحققوا أهدافهم لكنهم أخفقوا وهو ما أدى إلى أن تعتمد الجمهورية الإسلامية على قدراتها الذاتية وبلغت مرحلة الاكتفاء الذاتي في الأسلحة التي تحتاجها”.

واستطرد قائلا “لقد كان لدينا خلال مرحلة الدفاع المقدس عدة وحدات صاروخية تم توزيعها على جميع أنحاء البلاد إلا أننا اليوم نملك الكثير من القواعد الصاروخية التي تدخل الساحة في أسرع وقت للرد على أي اعتداء على إيران مما يعجز العدو عن إلحاق أي أذى”.