21 حزبا ومنظمة يطالبون بإقالة العادلي بسبب تفجيرات كنيسة بالإسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بيان يحمل الدولة مسئولية استمرار المناخ الطائفي ويدعو لوقفة بالشموع الجمعة أمام ضريح سعد

كتب : نصر القوصي – و داليا محمد:

طالب 21 حزبا ومنظمة حقوقية  بإقالة حبيب العادلي وزير الداخلية ومحاسبة المسئولين الأمنيين عن التقصير في توفير الحماية اللازمة للمصلين ، وأشارت الأحزاب والمنظمات الموقعة علي بيان مشترك اليوم إلى أن عهد العادلي شهد  عشرات الاعتداءات على الأقباط وأفلت جميع مرتكبيها من العقاب، و أن دماء المصريين من ضحايا اعتداء الإسكندرية ليست أرخص من دماء السياح الأجانب الذين ذهبوا ضحية لحادث الأقصر الذي أقيل وزير الداخلية السابق بسببه.

كما دعا البيان الشعب المصري إلى المشاركة في وقفة صامتة بالشموع يوم الجمعة القادم من الساعة الخامسة مساء أمام ضريح سعد حدادا على الشهداء المصريين الذين سقطوا في العدوان الطائفي الإرهابي على كنيسة القديسين بسيدي بشر بالإسكندرية،

وأدان البيان اعتداءات قوات الشرطة التي اعتبرها همجية ضد مواطنين مصريين عزل يمارسون حقهم المشروع في التجمع والتظاهر والتعبير السلمي الحر عن غضبهم ومطالبهم، وأضاف البيان إن انتهاء التحقيقات والتوصل إلي مرتكبي الجريمة الإرهابية لا يعني إخلاء مسئولية الدولة بكافة أجهزتها عن المناخ الطائفي الذي يؤدي إلي تلك الجرائم ، وطالب الموقعون علي البيان جميع مسيحيي مصر ألا ينزلقوا تحت مرارة الغضب إلي ردود فعل طائفية تخلق حالة من عدم التعاطف الشعبي مع مطالبهم العادلة في المساواة بين جميع المصريين وتحقيق مبدأ المواطنة الكاملة.

وقال الداعون أن وقفتهم تأتي التضامن مع المسيحيين المصريين في وجه التمييز الديني والعنف الطائفي، وللاحتجاج على تراخي الأجهزة الأمنية في توفير الحماية للكنائس المصرية رغم التهديدات المعلنة لتنظيم القاعدة الإرهابي. وناشدوا المشاركين بإحضار الشموع معهم.

يذكر أن المنظمات الداعية للوقفة هي   أقباط من أجل مصر و تيار التجديد الاشتراكي و الجمعية الوطنية للتغيير  و حزب التجمع     وحزب الجبهة الديمقراطية و حزب الغد (أيمن نور)    حزب الكرامة (تحت التأسيس) والحزب المصري الاجتماعي الديمقراطي (تحت التأسيس) وحزب الوفد  والحملة الشعبية لدعم البرادعي  والعدالة والحرية  والكتلة الاشتراكية ومجموعة 6 إبريل   ومركز آفاق اشتراكية  و المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية  و مركز المليون لحقوق الإنسان   ومركز هشام مبارك للقانون  ومصريات مع التغيير  و مصريون ضد التمييز الديني والحركة الشعبية الديمقراطية (حشد)