آلاف الطلاب يشاركون في مسيرات بجامعتي المنصورة وطنطا للتنديد بالإرهاب في الإسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بيانات من أحزاب وأهالي السويس تندد بالحادث وتحمل الحكومة المسئولية

محافظات –  سيد عبد اللاه ومني باشا وأيمن يحيي:

تظاهر ألاف الطلاب في جامعتي المنصورة وطنطا اليوم احتجاجا على تفجيرات كنيسة القديسين الإرهابية بالإسكندرية  برعاية رسمية من إدارات الجامعات فيما أصدرت قوى المعارضة بالسويس بيانات حملت الحكومة مسئولية ما يحدث ودعت لمحاكمة المسئولين عن الحادث .

ونظمت جامعة المنصورة مسيرة شارك فيها الآلاف ندد المشاركون فيها بالإرهاب الذي يهدد الوحدة المصرية.. شارك في المسيرة الدكتور احمد بيومي شهاب الدين رئيس الجامعة وعدد من نوابه بالإضافة إلي أساتذة الجامعة من جميع الكليات وطلاب الجامعة وطاف الآلاف أرجاء الجامعة تعبيرا عن رفضهم للحادث البشع ورددوا هتافات تؤكد الوحدة الوطنية وترفض الإرهاب والقي رئيس الجامعة كلمة أكد فيها استنكاره وجميع العاملين بالجامعة للحادث الإرهابي و قال أن من قام به من إرهابيين من خارج مصر بهدف تدمير مصر ووحدتها وانهي كلمته بـ ” تحيا مصر ”

كما تحدث نواب رئيس الجامعة ومنهم الدكتور محمد سويلم البسيوني والدكتورة ريموندا عساف مؤكدين أن من يؤججون الفتنة الآن هم بعض ضعاف النفوس لا ينتمون فعليا إلي الشعب المصري وتقدموا بتعازيهم إلي ضحايا الحادث

و ندد اتحاد طلاب الجامعة بالحادث في الوقت إلي أصدرت فيه جامعة المنصورة بيان لها جاء فيه ” أن الجامعة ورئيسها وأساتذتها وموظفيها وطلابها ينعون ببالغ الحزن والآسي إلي الشعب المصري ضحايا الحادث الإرهابي الجبان الذي أودي بحياة المصريين الأبرياء أمام كنيسة القديسين وينددون بمرتكبي الحادث الأثيم الغريب علي المصريين واثقين في قدرة القيادة الحكيمة علي تجاوز الأزمة والتصدي لمن ينال من صلابة الأمة “.

وفي جامعة طنطا نظم اليوم ما يقرب من 5000 طالب مسيرة حاشدة داخل المجمع الطبي بالجامعة. شارك في الوقفة الدكتورة هالة فؤاد رئيسة جامعة طنطا ونواب رئيس الجامعة وعدد من أعضاء هيئة التدريس وعمداء الكليات .

ورفع الطلاب لافتات تعبر عن وحدة المسلمين والمسيحيين منها ” مسلمون ومسيحيون كلنا مصريون ” ، ” يحيا الهلال مع الصليب ” ، “متمسكون بالوحدة الوطنية ” ، ” الوحدة الوطنية هي امن مصر ” ، “نعم للمواطنة ” ، ” لا للإرهاب ” .واستمرت المسيرة قرابة ساعة ونصف.

وفي السويس أصدرت أحزاب الوفد والغد والعمل والناصري والتجمع والجبهة والإخوان والوطنية للتغيير بيانا أدانت  فيه تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية وطالبت بالقصاص الشعبي من الجناة و قال البيان إن النظام هو السبب الرئيسي في هذا الحادث لأنه لم يأخذ التحذيرات بمحمل الجد  و أشار إلى إن عدم وجود إصلاح سياسي شامل وحاله الطوارئ المفروضة منذ سنوات طويلة وتعطيل قيام الدولة المدنية الحديثة ودوله القانون هو المحرك الرئيسي للإرهاب الأسود

و حمل عدد من  أهالي محافظة السويس النظام المسئولية كأمله عن هذا الحادث وقاموا بتقديم العزاء إلى كل شعب السويس بكافه طوائفه عن طريق بيان تعزيه قاموا بتوزيعه في جميع أنحاء المحافظة وتنظيم وقفه احتجاجية وتأبين يوم 8 يناير القادم يحضرها كل أهالي محافظة السويس

وصرح على أمين رئيس حزب الوفد في السويس إن الوقفة الاحتجاجية هي اقل ما يقدمه شعب السويس لأسر الضحايا ومحاولة إشعال الفتنة من القوى التي تستهدف مصر وتستخدم الدين في هذا الهدف وحذر  طلعت خليل رئيس حزب الغد في السويس من استغلال الحكومة والأمن  للحادث لزيادة القمع مشيرا  أنهم هم السبب الرئيسي في هذا الحادث

وقال احمد الكيلانى منسق الجمعية الوطنية للتغيير في السويس إن الحادث كشف ضعف وهشاشة النظام وان الخطاب الديني سبب رئيسي في زيادة الفتنة في مصر في ظل غياب حكومة الحزب الوطني وانشغالها بمصالحها  على حساب  مصالح الشعب المصري ويشير فوزي احمد حسن من قوى اليسار في السويس إن الشعب المصري بالكامل مسئول عن هذا الحادث ويجب القضاء على الفتنه .