إيبارشية نجع حمادي تلغي الاحتفال بعيد الميلاد حدادا على شهداء الإسكندرية رغم قرار البابا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الأنبا كيرلس : سنكتفي بالصلاة ولن تكون هناك مظاهر للبهجة .. والقمص صليب متى: طبيعي أن يهزم الحزن البعض

كتب –  يوسف شعبان :

في الوقت الذي أعلن فيه البابا شنودة عزمه إقامة قداس عيد الميلاد قائلا :” سوف أحتفل بالعيد وسأصلى القداس مهما كانت الظروف”, رفضت بعض الإيبارشيات الاحتفال بالعيد المقرر له 7 يناير الجاري وأعلنت إلغاء كل مظاهر الاحتفال  .

وقال الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي لقد ألغيت الاحتفال بعيد الميلاد المجيد حزنا على شهداء كنيسة القديسين بالإسكندرية .

وأكد كيرلس في تصريح خاص أن الايبارشية سوف تكتفي بطقس الصلاة فقط, دون أن تكون هناك اى مظاهر للبهجة.

وانتقد سياسة وزارة الداخلية في تأمين الكنائس. وقال:” لقد اتخذت الوزارة إجراءات أمنية – لمسها كهنة الكنائس – بعد تهديدات تنظيم القاعدة للكنيسة المصرية قبل شهرين, لكن هذه الإجراءات لم تحل دون تنفيذ القاعدة لتهديداتها .

وأضاف كيرلس قائلا :” إذا كنت حزين على شهداء كنيسة القديسين قيراط فأنا حزين على سمعة مصر 24 قيراط, لان ما وقع أضر بسمعة مصر كثيرا جدا “.

وقال القمص صليب متى ساويرس عضو المجلس الملي العام إن الكنيسة أعلنت عن الاحتفال بعيد الميلاد في الموعد المحدد له, وسوف تقيم القداس في الكاتدرائية الكبرى كما هو معتاد سنويا .

وأكد صليب إن حادث الإسكندرية كان مأساويا إلى حد تأثر به العديد , ومن الطبيعي أن يوقف البعض مظاهر هذا الاحتفال في الكنائس. مشيرا إلى انه من الصعب إلزام مواطن حزين أن يحتفل بالعيد على غير رغبة منه.

وكان البابا شنودة الثالث قد أكد في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالكاتدرائية الكبرى مساء أمس الأول أن عدم صلاة عيد الميلاد سيؤدى إلى زيادة الأمر خطورة وتوترا، مشيرا إلى أنه يجب التعامل في مثل تلك الظروف بشيء من الحكمة، وعلى المسيحيين أن يعرفوا أن الموت يقربنا إلى الله.

وقال البابا موجها كلمة لأهالي الضحايا:”ينبغي أن تفرحوا لأن أولادكم في السماء والناس متعاطفة معكم”متمنيا سرعة القبض على الجناة لأنها ستريح الأقباط”.