بالفيديو : أهالي ضحايا كنيسة الإسكندرية يعترضون على شكر مبارك خلال تشييع الجنازة ويهتفون ” لأه عاوزين حقوقنا”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • القس ابلغ الحاضرين تعازي البابا فصفقوا .. وعندما حاول شكر الرئيس قالوا ” لأه لأه”

كتب – عمر سعيد :

على بعد 35 كيلومتراً من مدينة الإسكندرية. تصورت بعض الجهات أن المسافة تكفي لإخفاء حجم المأساة. مأساة لا تكتفي بحزن العشرات، امتدت لتنال وطن، وتتوج نفسها عنواناً له. في دير الشهيد العظيم مارمينا، شيعت أرواح شهداء حادثة كنيسة القديسين بالإسكندرية.

القداس حضره عدد كبير من القيادات الروحية لأقباط المصريين. ممثلين عن الأنبا شنودة الثالث بابا الإسكندرية. كما حضره الدكتور مفيد شهاب مندوباً عن الرئيس مبارك، واللواء عبد السلام المحجوب وزير التنمية المحلية، أحمد المغربي وزير الإسكان واللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية.

بدأ القداس بإدخال توابيت الضحايا، إصطفوا بجوار بعضهم البعض، وسط هتافات غاضبة “بالروح بالدم نفديك يا شهيد”. استمرت الصلوات لأكثر من خمسين دقيقة. ترانيم حزينة، حاولت استيعاب حزن الأهالي وتذكرتهم بقيامة المسيح. تحدث القس، مبلغاً الحضور رسالة البابا شنودة بتعزية الأهالي فصفقوا . وعندما حاول إبلاغهم شكر البابا للرئيس مبارك. قاطعه الحضور هاتفين “لأه لأه”.. حاول القس لأربعة مرات شكر الرئيس على حضور موفده مفيد شهاب، إلا أن المحاولات انتهت بمزيد من الهتافات الصارخة “عايزين حقوقنا”.

ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي يرفض فيها المواطنين شكر الرئيس في حضور الوزراء والمسؤولين.. السابقة جاءت بحجم الحادثة. تقاعس المسؤولين عن حماية مواطنيهم، فهل سيتقاعس الممثل عن إبلاغ الرئيس رفض الأهالي شكره؟

كان الآلاف  قد تظاهروا أثناء الصلاة الجماعية التي أقامتها الكنيسة على ضحايا تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية مرددين هتافات ضد الحكومة وتقاعسها عن حماية الأقباط وطالبوا بالقصاص.. وكانت الكنيسة قد اتخذت قرار بإقامة جنازة جماعية لضحايا العملية الإرهابية التي استهدفت الكنيسة بدير ماري مينا البعيد عن الإسكندرية بنحو 35 كيلو وقالت مصادر كنسية أن قرار صدر بدفن الضحايا في الدير المخصص لدفن الرهبان كنوع من التكريم .. فيما قالت مصادر رفضت الإعلان عنها أن القرار اتخذ خوفا من أن يؤدي إقامة جنازات منفردة لإشعال غضب الأقباط وتجنبا لان يؤدي ذلك لإشعال الأحداث من جديد