مظاهرات غاضبة في القاهرة والإسكندرية احتجاجا على تفجيرات كنيسة القديسين..والمحتجون يهاجمون المفتي وشيخ الأزهر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • اجتماع لأسر ضحايا التفجيرات بكنيسة القديسين .. والنيابة تحقق مع صاحب السيارة الـ “سكودا “الخضراء
  • البابا يقطع اعتكافه لتلقي العزاء .. وأقباط غاضبون يقطعون طريق الأوتوستراد  .. وهتافات تطالب بالقصاص للضحايا

كتب – سامح حنين ومحمد عبد الغني وشيماء عثمان:

استمرت مظاهر الاحتجاجات وردود الأفعال على تفجيرات كنيسة الإسكندرية  .. و قطع البابا شنودة اعتكافه بوادي النطرون لتقبل العزاء في ضحايا الانفجار فيما تظاهر عشرات الأقباط الغاضبين أثناء زيارة شيخ الأزهر والمفتي للكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتقديم العزاء .. و اجتمع عدد من أهالي الضحايا داخل كنيسة القديسين في الإسكندرية لبحث سبل الحصول على حقوقهم.. فيما استمرت قوات الأمن في حظر التجول بالشارع ومنعت القوات مراسلة البديل من الاقتراب من الكنيسة لحضور الاجتماع  .. وتحقق نيابة شرق حاليا مع صاحب السيارة السكودا الخضراء التي قالت تقارير صحفية في اليوم الأول أنها اشتركت في تنفيذ الهجوم وكشف صاحبها الفريد عادل انه تم تكسيرها عقب الحادث بواسطة المتظاهرين الغاضبين.

وكان عشرات الأقباط قد تظاهروا قبل ساعات أثناء زيارة شيخ الأزهر والمفتي للكاتدرائية العباسية.. وحاول  المتظاهرون الاعتداء على سيارتي الشيخ  والمفتى أثناء خروجهما من الكاتدرائية إلا أن الحرس تمكن من فض المتظاهرين من حولهما، بينما تم احتجاز وكيل الأزهر والمتحدث الرسمي باسم المشيخة داخل الكاتدرائية بعد هتافات معادية من المتظاهرين ضدهم

تطالب بالقصاص .

وفي سياق متصل نظم  قاطنون بمنطقة الزرايب بمنشأة ناصر مظاهرة احتجاجية في طريق الأتوستراد، للتنديد بحادث كنيسة القديسين بالإسكندرية. وقذف  المتظاهرون المارة والسيارات بالحجارة، وأغلقوا طريق الأتوستراد أمام القادمين من السيدة عائشة إلى مدينة نصر، مما دفع مرور القاهرة إلى تغيير خطوط السير وتدخلت قيادات دينية بدير القديس سمعان الخراز، وطالبوا المتظاهرين بالتوجه إلى الدير للصلاة والدعاة للمتوفين، إلا أن الأهالي لم يستجيبوا وظلوا متواجدين بشوارع عزبة الزرايب للتنديد بالحادث.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين الأمن والمتظاهرين عقب محاولة قوات الأمن تفريق المتظاهرين وقذف المتظاهرون الأمن بالحجارة  ورفعوا لافتات تندد بالإرهاب ضد الأقباط وتخاذل دور وزارة الداخلية في الدفاع عنهم وحماية الأقباط والكنائس

وفي الإسكندرية وفيما يفرض الأمن حالة من حظر التجوال على الشارع الذي وقعت به التفجيرات تحقق نيابة شرق حاليا مع الفريد عادل صاحب السيارة الاسكودا الخضراء رقم ” 5149 س . ع . ر ” التي قيل أنها استخدمت في الحادث .

وكان الفريد قد توجه لاستلام السيارة الخاصة به لكنه فوجئ بأمر ضبط وإحضار له .. وقال رؤوف رياض محامي الفريد ” إن صاحب السيارة وأسرته كانوا موجودين بالسيارة وقت الحادث والذي أدى لحدوث تلفيات بسيطة بها في الرفرف الأمامي .. ولكنه خرج لاستطلاع ما حدث بالكنيسة وأشار المحامي إن بقية التلفيات التي حدثت بالسيارة جاءت نتيجة الغضب الذي تلا الحادث .