جهات سيادية تطالب قيادات كنسية باحتواء غضب الأقباط .. والكنيسة تلغي الاحتفال بالعيد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • إجراءات أمنية مشددة حول كنائس القليوبية ..ومنع السيارات من الاقتراب من الكنائس
  • وفد من إخوان القليوبية يزور أقباط المحافظة .. وحماس تدين الحادث

القليوبية –  محمد علام:

فيما أعلنت  مصادر كنسية إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قررت إلغاء الاحتفالات بعيد الميلاد المقررة يوم 7 يناير حداداً على ضحايا الانفجار الذي ضرب كنيسة القديسين في سيدي بشر بالإسكندرية، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات. قالت مصادر كنسية للبديل إن قيادات من جهات سيادية عليا طالبتهم بالتدخل لتهدئة أي محاولات غضب للمسيحيين

وقال مصدر أمني بالقليوبية إن قوات الأمن شددت الإجراءات الأمنية أمام الكنائس  عقب أحداث الإسكندرية ، وتم منع السيارات من الوقوف بالقرب من الكنائس ، والكشف عن هوية كل من يقترب من الكنائس ، وأنتشر رجال أمن الدولة والمخبرين السريين بالزى المدني حول الكنائس.

كما انتشرت قوات الأمن حول الكنائس الرئيسية بالمحافظة تحسبا لغضب الأقباط وتوجههم إلي الكنائس للتعبير عن غضبهم ،

وأمر اللواء محمد الفخراني مدير أمن القليوبية  بتكثيف النقاط الأمنية والأكمنة على الطرق السريعة وتشديد الحراسة على الكنائس والأديرة بالمحافظة وشدد على ضرورة تواجد ضباط الخدمات أمام الكنائس وتشديد الإجراءات الأمنية .

من ناحية أخري استنكرت جماعة الإخوان المسلمين  بمحافظة القليوبية  الحادث الذي وصفوه بالإرهابي  الذي وقع أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية  والذي تسبب في مصرع 24 وأصابه العشرات من مسيحيين ومسلمين .

وقال محسن راضي المتحدث باسم الجماعة بالمحافظة”أن ما تم  من أعمال عنف ضد مسيحيي مصر هو حادث يرفضه كل أبناء الشعب ونرفض ونشجب مثل تلك الأفعال التي لا تعتبر موجهه لأي فئة بل موجهه للوطن ككيان واحد دون التفرقة بين مسلم ومسيحي ”

وأكد راضي أن وفد من إخوان القليوبية سيقوم بزيارة بعض كنائس المحافظة لتقديم واجب العزاء والتأكيد علي وحده أبناء الوطن  .

وفي سياق متصل أدانت حركة (حماس) بشدة التفجير الذي وقع أمام كنيسة (القديسين) في محافظة الإسكندرية بمصر فجر اليوم وأدى إلى مقتل 21 شخصا وإصابة العشرات.

وقالت الحركة في بيان لها ” تلقينا ببالغ الحزن والأسف نبأ التفجير الذي حدث في كنيسة الإسكندرية والذي راح ضحيته أكثر من عشرين مواطنا مصريا من المسلمين والمسيحيين”.

وأضافت “إننا إذ ندين مثل هذا الحادث لنوجه أصابع الاتهام إلى جهات لا تريد الخير لمصر وشعبها بل وتسعى إلى إشعال فتيل الفتنة الطائفية التي نسأل الله أن يجنب مصر وشعبها نارها”.

ووجهت (حماس) في بيانها التعازي إلى مصر وأهالي الضحايا “سائلين المولى أن يتم كشف الحقائق سريعا وان يقدم المسئولون عن هذا التفجير إلى المحاكمة العادلة”