شباب الفيس بوك يعلنون الحداد ويصلون من أجل الضحايا .. ويطالبون بإقالة العادلي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الهلال مع الصليب صورة شخصية لمئات الشباب ..وآيات الإنجيل والقرآن ترفض الإرهاب
  • مجموعات تدعو للتبرع بالدم للضحايا.. ودعوة لمظاهرة أمام الداخلية الجمعة

كتب- عاطف عبد العزيز ومحمود هاشم:

عبر شباب على الموقع الاجتماعي “الفيسبوك” عن حزنهم علي تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية بتغيير صورهم على حساباتهم  بصورة الهلال مع الصليب بخلفية سوداء أو خلفية علم مصر ، ووصف اغلب الشباب المشاركين الحادث بالإرهابي الذي لا دين له ولا وطن له وكتب الشباب في أماكن  صورهم عبارات تعبر عن رفضهم  للإرهاب مثل ” أنا مصري أنا ضده “، وآيات من الإنجيل والقرآن، و”وطن واحد قلب واحد.”

أحمد الشاذلي احد الشباب كتب على الصورة الخاصة به عبارة “أنا مصر أن المصري صوره لقرآن والإنجيل وكتب تحتها عبارة الدين لله والوطن للجميع

وعلي حسنين كتب أسفل اللوجو عبارة وطن واحد قلب واحد.

وأنشأ آخرون صفحات على الفيس بوك للتضامن مع الضحايا مثل “اللي حصل في كنيسة إسكندرية ما يتسكتش عليه ” و”أنا مسلم وضد تفجيرات كنيسة القديسين “و” شهداء كنيسة القديسين بالإسكندرية”

وكتب محمد منصور على حائط مجموعة “الهلال والصليب ” أن ما حدث من فتن في مصر هو نتيجة للجهل والحمق والتعصب الأعمى لأن الأديان لا تدعو لسفك الدماء وقتل الأبرياء ودعا لسرعة الذهاب إلى المستشفى الألماني للتبرع بالدم لضحايا الحادث الإجرامي.

ودشن عدد من مستخدمي الفيس بوك صفحة بعنوان “هاكون أمام وزارة الداخلية الجمعة القادمة بعد الصلاة للمطالبة بإقالة العادلي” وطالبت المجموعة بإقالة العادلي ومدير أمن الإسكندرية بسبب فشلهم في حماية المصريين وحمايتهم فقط لليهود في مولد أبو حصيرة.