الإدارية العليا تلزم وزارة الصحة برفع الصورة المكتوب أسفلها التدخين يؤثر على العلاقات الزوجية من على علب السجائر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت – سحر القاضي :

أصدرت المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار مجدي العجاتى حكما قضائيا نهائيا ألزمت فيه وزير الصحة برفع الصورة الموجود على علبة السجائر المحلية التي كتب أسفلها عبارة التدخين لفترة طويلة يؤثر على العلاقات الزوجية .. وأكدت المحكمة في أسباب حكمها بأن هذه الصورة مخالفة للآداب العامة والقيم الدينية السائدة في المجتمع لأنها تخدش حياء أفراد المجتمع سواء رجالاً أو نساء أو شباب أو أطفال الأمر الذي يكون معه القرار الصادر من وزير الصحة للموافقة على وضع هذه الصورة مخالفا للقانون.

وأكدت المحكمة في أسباب حكمها على أن المحكمة القضائية استقرت على أن للقاضي سلطة واسعة في تحديد معيار الآداب العامة باعتبار إن تفكيره مستند إلى الشعور العامة السائدة في المجتمع والروح العامة للنظام العام.

وكان أسامة عبد المنعم المحامى أقام طعنا أمام المحكمة الإدارية العليا ضد حكم أصدرته محكمة القضاء الإداري بتأييد قرار الوزير بوضع هذه الصورة حيث استند حكم القضاء إلى أن قرار الوزير متفق مع القانون رقم 52 لسنة 81 في شأن الوقاية من التدخين والتي أعطى للوزير الأحقية في وضع الصور والعبارات اللازمة على علب السجائر وأصدرت المحكمة حكمها اليوم بقبول طعن المحامى وبإلغاء قرار محكمة القضاء الإداري وبإلزام الوزير برفع هذه الصورة للأسباب السابقة