الصحف العبرية تنحاز لنظرية الأيدي الأجنبية في تفجيرات كنيسة الإسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • يديعوت أحرونوت : قاعدة العراق المتهم .. وهاأرتس : أيدي أجنبية وراء الحادث

إعداد – عمر سعيد :

بعد ساعات قليلة من وقوع حادثة كنيسة القديسين بالإسكندرية، نشرت الصحف الرئيسية “الإسرائيلية” عدة تقارير تناولت الحادثة. ركزت صحيفتي “يديعوت أحرونوت” و”جيروزاليم بوست” على تصريحات الرئيس مبارك التي عقبت الأحداث. خاصة تلك التي توعد فيها “بقطع أيدي الإرهاب”.

وأشارت الصحيفتان لأن الشكوك تدور حول تنظيم القاعدة، خاصة بعد أن أطلق التنظيم تهديدات لاستهداف الكنائس المصرية عن طريق فرع القاعدة بالعراق. أما صحيفة “هآارتس” فرجحت “أن أيادي أجنبية تقف وراء الحادث”.

وبشكل عام، ذيلت الصحف العبرية تقاريرها بتركيز على الأحداث الطائفية التي وقعت في مصر مؤخراً. بدءاً بقتل قبطي في الإسكندرية عام 2004، مروراً بأحداث نجع حمادي في عيد الميلاد الماضي، انتهاء بأحداث العمرانية في نوفمبر الماضي. كما ربطت تلك التقارير بين حادث كنيسة القديسين بأحداث استهداف الكنيسة العراقية التي أودت بحياة 68 مسيحياً عراقياً.