البديل تزور الضحايا في مستشفى مار مرقص .. والأهالي يكشفون : الكنيسة تم الاعتداء عليها منذ 5 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أيمان إبراهيم ترقد بين الحياة والموت ولا تعرف أن  زوجها وحفيديها  قتلا في التفجيرات

كتب – خالد الأمير

وجوه محترقة ونفوس متعبة وأجساد تعبة ودماء لا تزال تنزف هذا هو حال المستشفيات التي يرقد بها مصابي الحادث الإرهابي بكنيسة القديسين بسيدي بشر المصابون وأسرهم حكوا عن يوم الهول فبينما ترقد أيمان إبراهيم 48 عام بين الحياة والموت بعد أن تشوه وجهها وجسدها فإنها لا تعرف أن زوجها استشهد ومعه حفيدتيها  .. وتبقى المفاجأة التي فجرها أهالي المصابين أن نفس الكنيسة التي شهدت الحادث الإرهابي هي التي اعتدى فيه احد الأشخاص على حارسها و المتواجدين فيها قبل 5 سنوات وقالت الداخلية وقتها إن مرتكب الحادث مختل عقليا

تقول مريا مخلص والده”كيرلس”20عام  أحد المصابين أن ما حدث هو نتيجة للاستهتار الأمني الذي أستخف بتهديدات أطلقت من مجرمين لا يتورعون عن عمل أي شئ ويوم الحادث كنت موجودة داخل الكنيسة نصلي وفوجئنا بانفجار ضخم هز الكنسية وكان زوجي وأبني وعمه خارج الكنيسة ووجدتهم بين المصابين

وتطالب مريا بإقالة مدير أمن الإسكندرية واللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية لأنهم المسئولون عما حدث وكان يجب أن يتخذوا حذرهم لان هذا حدث من قبل في نجع حمادي وفي أماكن كثيرة بل أن هذه الكنيسة شهدت مقتل عم نصحي منذ أكثر من 5 أعوام

ويؤكد عماد ناجي – 22 عام – شاهد عيان أنهم أدلوا بأوصاف الجناة ولكن لم يتم القبض عليهم حتى الآن مطالبا بسرعة القبض عليهم حتى يرقد الشهداء بسلام في  قبورهم ويضيف أنه لم يكن هناك أ ي تواجد أمني ولا يوجد متوفيين من الشرطة والإصابات التي حدثت لهم نتيجة لضربنا لهم من فرط غيظنا

ويقول مايكل رشدي “زوج أنجي ملاك26سنه ” مصابه أن ما حدث لا يقره دين ولا عقل ولم يكتف الأمن بما حدث ولكنهم اعتدوا علينا التعامل الأمني غير مسئول

وتشير سهير مفيد زوجه ميشيل صادق 32 عام مصاب أن ما تم شئ فظيع ورهيب وتتساءل أين  التواجد الأمني .. زوجي يرقد بين الحياة والموت يرضي من هذا

وترقد كارن هاني 4اعوام  بولس بالعناية المركزة بها حروق في الوجه والذراعين وتورم ومعها شقيقتها كلار 6سنوات  الذي بتر إصبع إلي ألصغري وحروق بالساقين والوجه ودخلت غرفه العمليات

ويقول رأفت سامي أنه أصيب ثاني يوم بعد أن أعتدي الأمن عليه لأنه ذهب ليتبرع بالدم ولكنهم رفضوا واعتدوا عليه ألا يكفي ما حدث لنا ماذا يريدون

ولم نستطع أن نكمل مع بقيه اسر الضحايا لصعوبة الأمر والصور تتحدث ولا تحتاج تعليق