الأمن يلقي القبض على 50 ناشطاً بوقفة مولد “أبو حصيرة” .. ويعتدي على منسق الوطنية للتغيير

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • 200 ناشط يتجمعون في نادي المحاميين بدمنهور للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين

كتب – محمد كساب وناصر جودة :

ألقت قوات الأمن في مدينة دمنهور بالبحيرة القبض على 50 ناشطاً من قيادات الجمعية الوطنية للتغيير والحملة الشعبية لدعم البرادعي ومطالب التغيير،  لدى مشاركتهم في الوقفة السلمية التي دعا إليها شباب القوى السياسية ظهر اليوم، اعتراضا على إقامة مولد أبو حصيرة بقرية دميتوه، الذي يحضره اليهود من جميع أنحاء العالم سنوياً. وهتف المتظاهرون “اعتقلوني  اعتقلوني بس ما تدخلوا صهيوني .. يا اللي وافقت على التطبيع دمنهور مش هتبيع ”

ووسط طوق أمنى كثيف فرضته قوات الأمن على المتظاهرين، فوجئ النشطاء بقوات الأمن تعتدي عليهم  و انهالت عليهم بالضرب والسحل واقتادتهم جميعاً إلى قسم دمنهور و مازالوا رهن الاحتجاز هناك، بحسب ما ذكره بيان الحملة الشعبية لدعم البرادعي ومطالب التغيير بالإسكندرية. و يتجمع الآن أكثر من 200 ناشط في نادي المحاميين بدمنهور للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وسط احتمالات عقد مؤتمر صحفي بنقابة الصحفيين بدمنهور، بينما توجه بعض الناشطين إلى محكمة دمنهور في وقفة اعتراضاً على اعتقال النشطاء.

وأعربت الحملة عن إدانتها هذا التصرف الذي وصفته بـ “الغاشم”، رافضة الطريقة التي تعامل بها الأمن معهم،وطالبت بالإفراج الفوري عن نشطائها ونشطاء كل القوى السياسية الأخرى التي شاركت بالوقفة.  و دعت الجمعية لاعتصام عند مكتب النائب العام بالقاهرة إذا لم يتم الإفراج عن كافة المعتقلين، وأشارت حملة دعم البرادعي بالإسكندرية إلى تعرض الدكتور عبد الجليل مصطفى، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير للاعتداءات،

وعلمت “البديــل” أن من بين النشطاء الذين ألقى القبض عليهم: علاء الخيام، علي إدريس، عاطف بدران، أحمد، محمود ميلاد، أحمد عمرو، محمد الصعيدي، محمد شرشر من حزب الغد، جمال منيب منسق حملة دعم حمدين صباحي بدمنهور، محمد برانيه.