خامنئي يحث على “الحد من الخلافات بين الشيعة والسنة” لمواجهة مؤامرات الفرقة بين المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي على أهمية الوحدة الإسلامية والحد من الخلافات بين الشيعة والسنة، قائلا إن رواد الثورة الإسلامية كانوا حملة راية الوحدة في العالم الإسلامي حتى قبل انتصار الثورة. وكان خامنئي في بداية سفر الحجاج الإيرانيين دعا إلى التمسك بالوحدة الإسلامية “لمواجهة المؤامرات الرامية إلى بث الفرقة بين المسلمين”. واعتبر أن مساعي العدو لإشاعة الخوف من الإسلام وإثارة العصبيات الطائفية واختلاق العداوات الوهمية بين السنة والشيعة، تعكس “ارتباكه أمام تنامي الصحوة الإسلامية”.

واليوم، قال لدى استقباله القائمين على الحج لدى عودتهم أن إقامة مناسك الحج هذا العام كانت جيدة،  وأعرب عن شكره لجهود القائمين على إقامة مراسم الحج، داعيا إلى تلافي السلبيات كي تقام مراسم الحج بشكلها المنشود في كل عام.

وشدد خامنئي على أهمية علاقة مسئولي شؤون الحج مع الحجاج وضرورة استمرار هذه العلاقة، وأضاف أن الناس عندما يرون معنوية وروعة وعظمة الأماكن المقدسة في مكة والمدينة، يشاهدون تغييرا هائلا في نفوسهم، ولذلك فإن المحافظة على هذا الإنجاز يحظى بأهمية بالغة وهذا الموضوع ممكن من خلال الصلة المستمرة بين الزائر والتثقيف.

واعتبر تلاوة المقرئين الإيرانيين في المسجد الحرام مدعاة لفخر إيران الإسلامية، مضيفا أنه في الأعوام الأخيرة كان هناك اهتمام جيد بالقرآن وتلاوته في موسم الحج، ومن المناسب أن تقوم مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ببث هذه القراءات في قسم من برامجها إضافة إلى بث مشاهد الأماكن المقدسة.

وكان خامنئي أصدر في أكتوبر الماضي، فتوى تحرم الإساءة إلى الصحابة أو المساس بأمهات المؤمنين،

وجاءت الفتوى ردا على رسالة وجهها جمع من علماء ومثقفي الإحساء في المملكة العربية السعودية في أعقاب الإساءاتالتي وجهها مؤخرا رجل الدين الشيعي ياسر الحبيب للسيدة عائشة رضي الله عنها، فجاءت استجابة خامنئي بشكل فوري وأكد للجميع أنه لا أحد من السنة أو الشيعة سيسمح لمثيري الفتنة بالمضي قدما في مخططاتهم.