الشبكة العربية تدين وقف بث قناة الفراعين والتحقيق مع الحرة بسبب الانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – إسلام عبد الوهاب:

أدانت الشبكة العربية لحقوق الإنسان وقف بث قناة الفراعين والتحقيق مع الحرة على خلفية مزاعم حكومية بمخالفتها لقواعد التغطية الإعلامية للانتخابات .. وكان مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية أصدر أمس قرارا بإيقاف بث قناة الفراعين مؤقتا علي خلفية المزاعم بالمخالفات التي رصدتها اللجنة الحكومية لرصد ومتابعة الدعاية الإعلامية للانتخابات , و قام انس الفقي وزير الإعلام بإحالة المخالفات الخاصة بالقناة للجنة العليا للانتخابات للفصل فيها.

ويذكر أن وزير الإعلام المصري أنس الفقي قد تقدم كذلك ببلاغ للجنة العليا للانتخابات ضد قناة الحرة يتهمها فيها بكسر فترة الصمت الانتخابي ومخالفة لوائح الدعاية الانتخابية وذلك علي خلفية إعادة بث برنامج عن الانتخابات البرلمانية , فقامت اللجنة العليا بالتقدم ببلاغ للنائب العام ضد القناة والذي قام بدوره في 1 ديسمبر 2010 وقرر إحالة البلاغ واستدعاء مسئولي القناة للتحقيق معهم , ولم ينته التحقيق حتى الآن.

يذكر أن قناة الفراعين تلقت مسبقا تهديدات واعتداءات من قبل الحكومة المصرية حيث تعرضت للعديد من الإنذارات والتهديدات من قبل بينهم إنذارين عام 2010 , ومن المعروف أن القناة يديرها توفيق عكاشة وهو أحد المرشحين لمجلس الشعب عن الحزب الوطني ، والذي يبدو أن صراعا داخليا بالحزب الوطني كان وراء التضييق على القناة التي يديرها.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ,أن القرار يأتي  استمرارا لسياسات التضييق علي الحريات الإعلامية قبيل جولة الإعادة التي ستقام غدا الأحد من الانتخابات البرلمانية المصرية التي شابتها العديد من التجاوزات في جولتها الأولي

وأكدت الشبكة العربية عن رفضها الشديد لفرض أي قيود علي وسائل الإعلام سواء كانت حكومية او مستقلة , وأعربت عن استياءها الشديد من سياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها الحكومة المصرية في مواجهة وسائل الإعلام لا سيما وان المخالفات التي وجهها وزير الإعلام واللجنة العليا للانتخابات سبق وان وقع فيها برنامج “مصر النهاردة” الذي يذاع علي شاشة التلفزيون المصري حيث قام باستضافة العديد من المسئولين الحكوميين ومرشحي الحزب الوطني خلال فترة الصمت الانتخابي دون ان يتحرك لوزير الإعلام او اللجنة العليا للإشراف علي الانتخابات ساكن.

وقالت الشبكة العربية ” ان هذا التضييق الشديد علي وسائل الإعلام ليس له علاقة بأي مخالفات , ولو كانت الحكومة المصرية تهتم بالمخالفات لألغت العملية الانتخابية المعيبة بمجملها , ولكن الأمر برمته هو محاولات مستمرة لإرهاب القنوات الفضائية المستقلة التي تهتم بعرض الأخبار علي المواطنين , لا سيما وان الحكومة المصرية تريد السيطرة علي كافة وسائل الإعلام حتي تتم انتهاكاتها وخروقاتها المستمرة للقانون في الظلام”