تقرير حقوقي :الصحف خصصت 6 % فقط لتقارير المجتمع المدني من المساحات المخصصة للانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الصحف القومية تخلت عن الخطاب الإعلامي السلبي عن المنظمات الأهلية عن اقتراب موعد الاقتراع

كتبت أميره أحمد:

كشف تقرير حقوقي من ارتفاع ا لتجاوزات والانتهاكات في الانتخابات البرلمانية 2010 من خلال مساحات النشر وعدد مرات النشر بنسبة تزيد إلى الضعف عن انتخابات مجلس الشورى التي أجريت في  يوليو 2010  وبلغت نسبة ما نشرته الصحف والمواقع الإخبارية عن تقارير مراقبة المجتمع المدني نسبة 6% من المساحة التي خصصتها للانتخابات، وحدث تطور ايجابي بتخلي الصحف القومية عن الخطاب الإعلامي السلبي عن المنظمات الأهلية عن اقتراب موعد الاقتراع ، وزيادة اهتمام الصحف الحزبية بدرجة لافتة بالتقارير الصادرة عن المجتمع المدني وإفراد مساحات واسعة لها بينما التزمت المواقع الإخبارية بأسلوب إعلامي محدد طوال فترة الانتخابات بنشر تقارير المنظمات ضمن تغطيتها للانتخابات دون تسويق أية سلبيات عن المنظمات الأهلية وهو ما لعب دورا رئيسيا في التوعية بدور المراقبة الوطنية واستفادة المنظمات من الاهتمام المتزايد بالإعلام الالكتروني بين الشباب وزيادة المعرفة بأنشطة المجتمع المدني .

كما رصد التقرير الصادر  اليوم من  ائتلاف مراقبون بلا حدود  لمؤسسه عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان قيام عدد من الصحف الخاصة والقومية والمواقع الإخبارية بالتركيز يوم الاقتراع في الاعتماد على مراسليها من الصحفيين بالدرجة الأولى في الرصد الإعلامي لعملية الاقتراع يليه اهتمامها بدور المنظمات الأهلية ، ومنها اليوم السابع والأخبار والأهرام و روزاليوسف للتدليل على  دور الإعلام في مراقبة الانتخابات جنبا إلى جنب مع المنظمات الأهلية وهو ما أضاف بعدا جديدا في عملية المراقبة ،

وأضاف التقرير  تباين في اهتمام الصحف القومية بنشر تقارير المنظمات الأهلية وجاءت صحيفتا الأهرام المسائي والجمهورية في المرتبة الأولى بنسبة 40% من حيث عدد مرات النشر عن تقارير المنظمات الأهلية والاهتمام بالمراقبة الوطنية في صدر صفحاتها الداخلية وبمساحات واسعة ، ويليها روزاليوسف في المرتبة الثانية بنسبة 28% ، ثم صحيفة الأهرام في المرتبة الثالثة بنسبة 10% بسبب أسلوبها المحافظ في مجال المجتمع المدني ، واختلفت أساليب التغطية الصحفية بين هذه الصحف في التركيز على تقارير عدد من المنظمات الأهلية دون غيرها والانتقائية في التعامل مع أجزاء من تقارير المجتمع المدني بما يتفق مع سياستها التحريرية ،وحرصت جريدة روزاليوسف أكثر من باقي الصحف القومية في إيجاد تنوع لتقارير المنظمات الأهلية ،  في حين لم تنجح الصحف القومية بدرجة كافية في دعم  الاهتمام بدور المجتمع المدني .

وأكد التقرير على تعمد الصحف القومية والحزبية تناول المناخ الذي تعمل فيه منظمات المجتمع المدني والمشاكل التي تواجه صدور تصاريح المراقبة بشكل كافي لتعريف الناخبين بالعقبات التي تواجه الرقابة الوطنية ، بينما اهتمت بهذه القضية بصورة واضحة صحف الشروق ونهضة مصر والمصري اليوم والدستور على التوالي من حيث درجة الاهتمام ، بينما اهتم موقع اليوم السابع  بقضية تأخير إصدار التصاريح للمنظمات من اللجنة العليا للانتخابات عدة  مرات شملت متابعته لعقبات إصدار التصاريح ثم أسماء المنظمات التي تقدمت للحصول عليها يليه اهتمامه بنشر أسماء المنظمات التي حصلت عليها وأعداد  المنظمات التي تم استبعادها مما يشير إلى حرص الموقع الإخباري لليوم السابع على دعم دور المراقبة الوطنية و انعكس بصورة ايجابية على قيامه بتوثيق  38% من الأخبار التي يقدمها عن تقارير المجتمع المدني  من مصادر حقوقية ومنظمات أهلية يليه في إتباع نفس الأسلوب موقع المصري اليوم في المرتبة الثانية الذي اهتم بمصادر للمجتمع المدني بنسبة   25% ثم موقع أخبار مصر في المرتبة الثالثة بنسبة 11% يليه في المرتبة الرابعة موقع أقباط متحدون بنسبة 6%  .

ورصد ائتلاف مراقبون بلا حدود وجود اهتمام كبير من صحيفة الوفد بالتوسع في نشر تقارير المجتمع المدني بنسبة 47% في الأيام التالية للتصويت ضمن الملحق الداخلي المخصص للانتخابات، بينما قل اهتمام صحف الأهالي والغد والعربي الناصري بدرجة ملحوظة لا تتجاوز 6%.

كما رصد ائتلاف مراقبون بلا حدود اهتمام صحيفة نهضة مصر بنشر تقارير المجتمع المدني أكبر من باقي الصحف الخاصة وبلغ 42% من المواد الإعلامية عن الانتخابات خلال يوم الاقتراع والأيام التالية واعتمدت على التناول التقليدي للتقارير ، وحرصت نهضة مصر على  نشر تقارير غالبية المنظمات الأهلية التي راقبت الانتخابات ومناقشة العقبات التي واجهتها واستخدمت فنون التحقيق الصحفي بالدرجة الأولى في عملها، في حين اهتمت صحيفة المصري اليوم بالتقرير الإخباري في سرد تقارير المنظمات الأهلية معا ضمن فكرة أساسية واحدة وهو نفس ما انتهجه بدرجة أقل صحيفة الدستور .