إغلاق مكتب الجزيرة في الكويت بسبب استضافة نائب معارض

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :

قررت الحكومة الكويتية إغلاق مكتب قناة “الجزيرة” الفضائية وسحب اعتماد مراسليها بالكويت. وقال موقع الجزيرة إن إدارة الإعلام المرئي والمسموع الكويتية بررت قرار الإغلاق بأنه “بسبب ما قامت به الجزيرة من نقل بعض الأحداث الأخيرة”. وما قالت “إنه تدخّلٌ في الشأن الداخلي الكويتي، وعدم التزام القناة بتعليمات الوزارة”، حسب ما جاء في رسالة من إدارة الإعلام المرئي والمسموع الكويتية.

ومن جانبه قال الناطق الإعلامي باسم القناة، إن وزارة الإعلام الكويتية قامت يوم الجمعة الماضي بالاتصال بمدير مكتب القناة هناك وأبلغته بأنها ستغلق المكتب في حال استضافة النائب المعارض مسلّم البراك على قناة الجزيرة مباشر في ذلك اليوم. وأضاف أن الجزيرة رفضت الامتثال لهذا الطلب، وطلبت من الوزارة المشاركة في البرنامج عبر ممثل لها، على قاعدة “الرأي.. والرأي الآخر”. إلا أن الحكومة الكويتية رفضت ذلك، وعمدت إلى وقف جهاز البثّ الفضائي، قبل أن تقوم اليوم باتخاذ قرارها بإغلاق المكتب

ومن ناحيته، قال مدير إدارة الإعلام المرئي والمسموع بوزارة الإعلام فيصل المتلقم اليوم، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، إن سحب ترخيص قناة الجزيرة وإغلاق مكتبها “جاء بقرار وزاري على إثر نقل القناة للأحداث الأخيرة في الكويت وتدخلها بالشأن الداخلي على الرغم من تحذيرات سبق أن أرسلتها الوزارة لجميع وسائل الإعلام بعدم نشر أو بث أي أخبار عن الأحداث الأخيرة وإثارة الموضوع إلا أن القناة لم تلتزم بالتحذير”.
وأضاف أنه تم الاتصال بمدير مكتب قناة الجزيرة سعيد السعيدي وإبلاغه بقرار السحب ووقف أعمال المكتب لعدم التزامه بتعليمات الوزارة على الرغم من علمه بها.