أبو الغيط يقلل من أهمية وثائق “ويكيليكس” حول مصر .. ويقول ما ظهر هو “قمة جبل الجليد”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :

قال وزير الخارجية أحمد أبو الغيط، في مؤتمر صحفي مع نظيره الاسترالي، كيفن رود، أمس إن كل البرقيات الدبلوماسية الأمريكية التي تم تسريبها علي موقع “ويكيليكس” والتي تتحدث عن مصر تؤكد أن ما يقوله المسئولون المصريون في الاجتماعات المغلقة هو ما يتحدثون به في العلن، مؤكدا “إن هذا يؤكد قوة الموقف المصري”. وأضاف: ” يهمني أن أقول أن هذه التسريبات هي بداية جبل ثلج، وبالتالي من المبكر جدا أن نعقب عليها أو نعلق عليها، فقد لا تسحق التعليق. نحن ننتظر نتابع ونقرأ وليس بالضرورة كل ما نقرأه هو حقيقي فقد يكون إما مشوش أو مدسوس لأسباب، وبالتالي نحن نتمسك بمواقفنا ونتحدث بها علننا ونقول رأينا في كافة القضايا.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الأسترالي كيفن رود إن علي الدبلوماسية الأمريكية أن تحمي أسرارها في المستقبل

وعلى صعيد آخر، أكد أبو الغيط أن الادعاءات بوجود معسكرات يحتجز فيها مواطنين إريتريين في سيناء “تثير التساؤلات” حول من يقف وراءها. وأبدي استغرابه الشديد من أن يتحدث بعض السياسيين علي المسرح الأوربي وبعض الدوائر الدينية في أوروبا في هذه المسألة، وقال من لدية معلومات مؤكدة عليه أن يثبت هذا الزعم و”يعطينا الأسماء والأماكن التي يعتقد أن هؤلاء الأشخاص يحتجزون بها، أما أن تكون المسائل هكذا تطلق علي عواهنها فهذا أمر غير مقبول علي الإطلاق سواء من دوائر أجنبية دولية أو دينية”.

وقال أبو الغيط إن وزارة الداخلية المصرية علي اتصال دائم بوزارة الخارجية المصرية وليس لديها هذه المعلومات علي الإطلاق، بل علي العكس نعلم مثلا أن هناك مجموعة من الإريتريين حاولت الذهاب إلي إيطاليا واحتجزت وردت إلي ليبيا الدولة التي خرجوا منها ثم تسللت بعض تلك العناصر إلي الأراضي المصرية، وهذا ما نقلته إلينا وزارة الداخلية المصرية، وتابع : هؤلاء الأشخاص وهم على الأقل ٨٣ مواطن إريتري تم منعهم من عبور قناة السويس.

وأشار وزير الخارجية إلي أن هناك عمليات ومحاولات تسريب أفراد إلي سيناء ومنها إلي إسرائيل، مؤكدا أن الدولة المصرية والحكومة المصرية تتصدي لكل هذه المحاولات، ولكن إذا كان الدخول بصفة غير شرعية أو بشكل غير شرعي فمصر تسعي إلي السيطرة علي هذه المسألة ولكن لا يجب تضخيم هذه الظاهرة.