العواصف تكسر الأشجار والنخيل في الإسكندرية والإسماعيلية و«الأرصاد» تحذر: الذروة غدا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • إغلاق الطرق الرئيسية في سيناء ..وتعطل الحركة في بعض الموانئ والمطارات

كتب- يوسف تاج وسيد عبد اللاه :

ضربت «نوة قاسم» مدينة الإسكندرية في ساعات مبكرة من صباح اليوم السبت، وتسببت الرياح الشديدة في كسر عدد من الأشجار بمنطقة الكورنيش بالإسكندرية، الأمر الذي أدى لتوقف عدة شوارع رئيسية حتى تدخلت وحدات الدفاع المدني لإزالة الأشجار والأفرع المكسورة وإعادة فتح الشوارع. وصاحبت الرياح الشديدة ارتفاع في موج البحر تجاوز الثلاثة أمتار ونصف المتر، كما تعرضت المدينة لأمطار رعدية شديدة منذ عصر اليوم تسببت في غرق الشوارع، بينما فضل أهالي الثغر البقاء في منازلهم حتى انتهاء النوة.

وفي الإسماعيلية قال شهود عيان لـ«البديل» إن عواصف شديدة محملة بالرمال والأتربة تسببت في كسر عدد كبير من أشجار المانجو في مزارع المدينة وبعض المناطق التابعة لها. وأضافوا أن الرياح كسرت عددا من جذوع النخيل وألقت بهم في الشوارع. وأبدى المزارعون قلقهم الشديد على محصول فاكهة المانجو لهذا العام بسبب تلقبات الطقس غير المعهودة في مثل هذا الوقت من العام.

وفي سياق متصل حذر خبراء هيئة الأرصاد الجوية من يوم «شديدة البرودة» على كافة مناطق الجمهورية، واستمرار تجمع السحب الممطرة، وسط توقعات قوية بأمطار شديدة قد تضرب مدن الساحل وسيناء والبحر الأحمر والقاهرة وبعض محافظات شمال الصعيد، وتقل شدة الأمطار حسب الهيئة كلما اتجهنا جنوبا.

وحذرت الهيئة من استمرار الاضطراب في حركة الملاحة، متوقعة أن يرتفع موج البحرين الأحمر والمتوسط ليصل ارتفاع الموج إلى 5 مترات في الأبيض كحد أقصى و4 في الأحمر. وقال الخبراء إن غدا سوف يشهد ذروة موجة الصقيع التي ضربت البلاد منذ مساء السبت الماضي، كما تتراجع تيارات الرياح المحملة بالرمال والأتربة والقادمة من شبه الجزيرة العربية خلال يومي الثلاثاء والأربعاء.

وكان سوء الأحوال الجوية وهبوب الرياح المتربة قد تسبب فى تعطل حركة السير والملاحة ببعض الموانئ بالمحافظات وقناة السويس. ففى الإسكندرية تم إغلاق مينائي الإسكندرية والدخيلة منذ الساعة الواحدة من صباح فجر اليوم، نظراً لسوء الأحوال الجوية وسرعة الرياح وارتفاع الأمواج، ولم يتم تحديد موعد فتحهما لحين تحسن الأحوال الجوية.

وفى سيناء – طبقا لما نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط – تعطلت حركة الطرق الرئيسية والفرعية وضعف الحركة التجارية، كما زادت الرياح الناعمة على الطريق الدولى القنطرة _ العريش، مما يمثل صعوبة لدى السائقين، خاصة من مدينة بئر العبد وحتى أطراف مدينة العريش الغربية. وشهد ت شبه جزيرة سيناء أجواءً سيئة للغاية بسبب سوء الطقس وسط أنباء عن سقوط الأمطار ليلاً.
وشهدت الإسماعيلية اليوم، السبت، حالة اضطراب شديدة فى حركة السيارات، حيث توقفت حركة السيارات فى موقف الإسماعيلية العمومى، وشهد الطريق الصحراوى رياحاً وأتربة كثيفة حالت بين رؤية السائقين والطريق، وبدأت حركة السير فى الانتظام بدءًا من الساعة الحادية عشرة.كما توقفت معديات السيارات والمواطنين على قناة السويس بدءاً من الصباح الباكر فى سرابيوم والقنطرة.
و تعطلت حركة الطرق الرئيسية والموانئ الملاحية في محافظة السويس بسبب سوء الأحوال الجوية وزيادة سرعة الرياح الناعمة والمتربة وارتفاع الأمواج وتسببت في توقف حركة السير والملاحة بموانئ السويس وتم إغلاق ميناء الزيتية وبور توفيق والأدبية من الساعة السابعة صباح السبت وتم منع جميع الرحلات الصغيرة والكبيرة من الدخول أو الخروج إلى موانئ السويس كما توقفت رحلات الصيد أيضا عن الخروج ولم يتم تحديد موعد فتحها لحين تحسن الأحوال الجوية
وتحولت الملاحة في قناة السويس إلى عمليات حربية حيث كان المجرى الملاحي يسير ببطء وسط العواصف الترابية والتي عانى المرشدين في توجيه المراكب التي تغيرت سرعتها لكي تسير ببطء عن المعتاد سواء من الشمال أو الجنوب ولم تتوقف الملاحة برغم معاناة المرشدين في توجيه السفن وساعدتهم أجهزة الرادارات الحديثة في توجيه السفن بدقة دون أي إصابات وتعطلت المعديات عن العمل في منطقة الجناين لحين تحسن الأحوال الجوية وطريق مصر السويس شهد حركة بطيئة من السائقين ولكنة لم يتوقف

وفى دمياط، تعرضت المحافظة الى أمطار خفيفة مصحوبة بموجة من الصقيع بمناطق متفرقة فى معظم المدن،