الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد مشروع مصر بإخلاء المنطقة من الأسلحة النووية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :
أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية عن ترحيب مصر باعتماد الدورة الحالية للجمعية العامة في نيويورك لمشروع قرار قدمته مصر حول إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط .
وأوضح المتحدث الرسمي ، أنه تم اعتماد القرار بدون تصويت على غرار العام الماضي ، مشيرا إلى أن هذا القرار الذي تقدمه مصر سنويا إلى الجمعية العامة منذ عام 1974، يدعو جميع دول المنطقة لدعم تنفيذ مقترح إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، ويطالبها بإخضاع كافة أنشطتها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فضلا عن الالتزام بعدم تطوير وإنتاج واختبار أسلحة نووية أو السماح بنشر مثل هذه الأسلحة على أراضيها.
وأشاد المتحدث الرسمي باعتماد الجمعية العامة لقرار تقدمه مصر سنويا باسم المجموعة العربية حول مخاطر الانتشار النووي في الشرق الأوسط، حيث تمكنت مصر والمجموعة العربية من حشد تأييد 172 دولة رغم معارضة كل من إسرائيل والولايات المتحدة لصالح القرار الذي يعيد التأكيد على أهمية انضمام إسرائيل إلى معاهدة منع الانتشار النووي وإخضاع كل منشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، باعتبار ذلك إجراء مهم ضمن تدابير بناء الثقة بين دول المنطقة، وخطوة نحو تدعيم السلم والأمن.
وأضاف أن هذين القرارين يدعمان جهود مصر والمجموعة العربية ودول حركة عدم الانحياز في سبيل إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وباقي أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، بالتوازي مع جهود مصر في محافل وآليات أخرى معنية بهذا الموضوع، وعلى رأسها دورة مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي ومؤتمر نزع السلاح، واجتماعات مؤتمر عام ومجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.