البابا شنودة: دم الأقباط ليس رخيصا.. وسنطالب بدم الذين قتلوا في العمرانية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – سامح حنين :

قال البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إن دم الأقباط  ليس رخيصا.. وأكد أن الكاتدرائية ستطالب بدم الذين قتلوا في أحداث حي العمرانية بمحافظة الجيزة أواخر الشهر الماضي . جاء كلام البابا ردا على  سؤال حول أخبار المعتقلين خلال عظته الأسبوعية مساء الأربعاء .. وأضاف  “سنحاول بذل كل جهدنا في هذه القضية… سنطالب بدم الذين قتلوا ” ..مشيرا إلى أنه لم يتم تقديم قضايا حتى الأن .

كانت  14 منظمة حقوقية أدانت التدخل الأمني في التحقيق مع الأقباط في أحداث العمرانية ، وقالت المنظمات في بيان أصدرته اليوم تحت عنوان “متهمون أم اسري ” انه رغم وجود مصابين بين المتهمين إلا أن النيابة لم تهتم بتوفير الرعاية الطبية لهم وتم إخراجهم من المستشفي وإيداعهم في السجن قبل استكمال العلاج.

وانتقد البيان عدم تمكين أهالي المتهمين والمحامون من زيارتهم والاطلاع علي أوراق القضية ، وحالة الحصار الأمني علي التحقيق علي حد وصفهم ، وأضاف إن الأمن والنيابة يعاملون المتهمين كأنهم اسري لا حقوق لهم .

وقال البيان إن الشرطة ألقت القبض علي 157 شخص بشكل عشوائي تم من المقاهي والشوارع بعد الأحداث بشكل غير أدامي أدى إلي تعرض 76 منهم إلي إصابات تراوحت بين كسور وجروح قطعية ، فضلا عن إطلاق قوات الأمن الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع علي المحتجين ،ووجهت لهم النيابة تهم التجمهر وإثارة الشغب وتعمد الشروع في قتل أفراد الشرطة وإتلاف ممتلكات عامة وحيازة مفرقعات.

وطالبت المنظمات النيابة العامة بالسيطرة علي التحقيق والالتزام بالدستور والقانون والحقوق المكفولة للمتهمين حسب المواثيق والمعاهدات الدولية ..

كان اشتباكات وقعت بين الأمن  و مئات الأقباط يوم 24 نوفمبر الماضي في العمرانية بالجيزة بعد قيام السلطات بإيقاف البناء في مبنى حوله الأقباط لكنيسة دون الحصول على ترخيص ما أسفر عن مقتل اثنين من الأقباط، لقي أحدهما حتفه قبل وصوله إلى المستشفى، في حين توفى الثاني بعد ساعات من وصوله للمستشفى مصابا بطلق ناري.

إقرأ أيضا

14 منظمة حقوقية تدين التدخل الأمني في التحقيق مع معتقلي كنيسة العمرانية