نائب بالنقض يرد على تصريحات سرور: عضوية البرلمان لا تكتسب قبل أداء اليمين الدستورية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • زغلول البلشي : كلام رئيس مجلس الشعب عن اكتساب عضو البرلمان حصانته بمجرد إعلان فوزه في الانتخابات مخالف للقانون والدستور
  • حديث سرور يعني أن مدة عضوية النائب تزيد على مدة المجلس و يؤدى إلى اكتساب العضوية في مجلس لم يولد بعد ولم يتم اكتمال  تشكيله

كتبت – شيماء المنسي:

وصف المستشار زغلول البلشي نائب رئيس محكمة النقض تصريحات الدكتور فتحي سرور بأن عضو مجلس الشعب يكتسب حصانته البرلمانية بمجرد الإعلان عن فوزه في الانتخابات بأنها مخالفة لنصوص الدستور والقانون ، مؤكدا أن الفائز في انتخابات مجلس الشعب لا يكتسب العضوية في المجلس ولا يتمتع بأية حصانة قبل أداء اليمين الدستورية أمامه في أول انعقاد له .

كان سرور قد صرح بعدم جواز اتخاذ إجراء جنائي ضد أحد النواب قبل طلب رفع الحصانة عنه وموافقة المجلس على ذلك ،وأن إجراءات المحاكمة هي إجراءات جنائية لا يجوز اتخاذها ضد أي نائب قبل موافقة المجلس وجاء حديثه على خلفية إحالة الدكتورة مؤمنة كامل عضو الحزب الوطني عن دائرة البدرشين للمحاكمة الجنائية بتهمة إهانة القاضي وليد الشافعي عضو اللجنة العامة المشرفة عن نفس الدائرة .

وقال المستشار البلشي أن المادة 92 من الدستور والمادة 4 من القانون رقم 38 لسنة 1972 في شأن مجلس الشعب  نصتا على أن مدة المجلس خمس سنوات من تاريخ أول اجتماع له . والقول بأن النائب يكتسب العضوية ويتمتع بالحصانة البرلمانية بمجرد إعلان فوزه في الانتخابات يعني أن مدة عضوية النائب تزيد على مدة المجلس نفسه . فضلا عن أنه يؤدى إلى اكتساب العضوية في مجلس لم يولد بعد ولم يتم اكتمال  تشكيله وفقا للدستور والقانون .

وتابع .. كما تنص المادة 22 من قانون مجلس الشعب على أنه لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس الشعب وعضوية مجلس الشورى أو المجالس الشعبية المحلية كما لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس الشعب ووظائف العمد والمشايخ أو عضوية المجالس الخاصة بها.

و تنص المادة 23 من القانون ذاته على أن ” يعتبر من ينتخب لعضوية مجلس الشعب من الأشخاص المشار إليهم في المادة السابقة متخليا مؤقتا عن عضويته الأخرى أو وظيفته بمجرد توليه عمله في المجلس ”  . فإذا كان تولى النائب لعمله في المجلس لا يكون إلا بعد أداء اليمين الدستورية أمام المجلس الذي لا يتصور أن يكون قبل أول اجتماع للمجلس ، فإن القول باكتساب العضوية قبل هذا التاريخ يؤدى إلى الجمع بين العضويتين وهو الأمر المنهي عنه بنص المادة 22 سالفة الذكر .

وبما أن المادة 91 من الدستور تنص على أن يتقاضى أعضاء مجلس الشعب مكافأة يحددها القانون .  المادة 29 من قانون مجلس الشعب تنص على أن يتقاضى عضو مجلس الشعب مكافأة شهرية مقدارها ألف جنيه تستحق من تاريخ حلف اليمين. فإنه لو كان النائب يكتسب العضوية بإعلان فوزه في الانتخابات لاستحق المكافأة من هذا التاريخ وليس من تاريخ حلف اليمين أمام المجلس الذي يستحيل أن يكون قبل أول اجتماع له .

وتابع البلشي .. وإذا كانت المادة 24 من قانون مجلس الشعب تنص على أن ” إذا كان عضو مجلس الشعب عند انتخابه من العاملين في الدولة أو القطاع العام تحتسب مدة عضويته في المعاش أو المكافأة . وإذا كانت مدة المجلس خمس سنوات تبدأ من تاريخ أول اجتماع له ” ، فإن القول باكتساب العضوية بمجرد إعلان فوز العضو يؤدى إلى أن تكون مدة عضوية النائب في المجلس تزيد على مدة المجلس نفسه . وهو ما لم يقل به أحد ، ولا يمكن قبوله لمخالفته لنص المادتين 92 من الدستور و4 من قانون مجلس الشعب .

وختم البلشي تفنيده لتصريحات سرور متسائلا ..إذا كان عضو مجلس الشعب يؤدى اليمين الدستورية أمام المجلس في أول اجتماع له طبقا لنص المادة 90 من الدستور ، فهل يتصور في حكم العقل والمنطق أن يكون أداء اليمين قبل أول اجتماع للمجلس .

كانت محكمة استئناف القاهرة قد حددت جلسة عاجلة في  18 ديسمبر المقبل لنظر أولى جلسات محاكمة  الدكتورة مؤمنة كامل عضو الحزب الوطني عن دائرة البدرشين ،وعمرو خفاجي رئيس تحرير جريدة الشروق  و هشام الميانى المحرر بالجريدة أمام الدائرة 15 بمحكمة جنايات الجيزة  بتهمة إهانة القاضي وليد الشافعي  عضو اللجنة القضائية العامة المشرفة علي الانتخابات بدائرة البدرشين بالسب والقذف