اشتباكات أمام لجان الفرز بمحافظة الدقهلية..وإصابة عشرات المواطنين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • قنابل مسيلة للدموع أمام لجنة الفرز بمركز شرطة شربين ، وإغلاق المحال والمنازل وفرض حظر التجول
  • مرتضي يتقدم بطلب وقف لجان سنتماي ودماص واتميده وميت القرشي

الدقهلية : مني باشا

زادت حدة الاشتباكات بين أنصار المرشحين والأمن أمام لجان الفرز بمحافظة الدقهلية ..ففي دائرة اتميدة استمر تجمهر المرشحين بعد إغلاق اللجان ونقل الصناديق للجان الفرز وسط اشتباكات بين أنصار عبد الرحمن بركة وأنصار مرتضي منصور بعد ما حدث من تسويد وتقفيل للجان ..وأدت الاشتباكات إلي إصابة عشرات المواطنين في بعض القرى بعد إشعال إطارات السيارات وسط تواجد كبير من البلطجية بالأسلحة البيضاء تم علي أثرها نشر قوات الأمن أمام اللجان وتأمين خروج صناديق الانتخاب وهو ما أصاب سكان الدائرة بالرعب .. وأغلقت قوات الأمن جميع المحال والمنازل الواقعة في منطقة اللجان وفرضت حظر التجول ، وعلمت ” البديل ” إن منصور تقدم ببلاغ إلي لجنة الانتخابات لوقف لجان الانتخاب في قري سنتماي  ودماص واتميده وميت القرشي بسبب التسويد الذي حدث داخل اللجان وتقفيلها لصالح مرشح الوطني

وفي مدينة شربين وأمام مقر مركز الشرطة والذي من المقرر إن تتم فيه لجان الفرز قام أنصار المرشحين الأربعة بالتجمهر أمام المركز مما دفع الأمن لإلقاء القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين وقامت قوات مكافحة الشغب بتفريقهم منعا لتجدد الاشتباكات ووقوع إصابات .

وفي مدينة طلخا استمر احتشاد أنصار المرشحين الأربعة أمام لجنة الفرز بمدخل مدينة طلخا وسط تواجد امني مكثف منعا لتجدد الاشتباكات بعد توعد أهالي قرية دميرة مسقط رأس احمد الشورى وأنصار علي رمانه ومحمد علام وجمال عبد الظاهر بعد تناول عدد من الشائعات بين الأطراف الأربعة الأمر الذي أدي إلي اشتعال الموقف .