بلطجية تابعين للوطني يحاولون اختطاف ضياء رشوان بأرمنت من لجنة الفرز

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • رشوان يتهم عضو الشورى باقتحام لجان الضبعية والتسويد لصالح مرشح الوطني

الأقصر – هدي السيد :

اتهم ضياء رشوان مرشح التجمع بدائرة أرمنت بالأقصر ميلشيات وبلطجية تابعين لمرشح الوطني بمحاولة اختطافه أثناء نقل الصناديق .. وأشار رشوان أن البلطجية حاصروا رشوان ومعه ضباط  وجنود الحراسة في مدرسة أرمنت الثانوية حتى جاءت تشكيلات الأمن المركزي وأفرجت عنهم .. كما اتهم رشوان عضو الشورى محمد عبد العليم الضبعاوى باقتحام لجان الضبعية والتسويد لصالح مرشح الوطني في الوقت الذي نفى الضبعاوى كل هذه الاتهامات.

و شهدت دائرة أرمنت توافد جموع من أنصار الدكتور بهجت الصن “فئات” مرشح الوطني على اللجان لدعمه في مواجهة الدكتور ضياء رشوان مرشح التجمع “فئات” الذي اشتكى من استفزازات أنصار الوطني الذين حاولوا تقفيل عدد من اللجان وتعطيل عملية التصويت، وقال ضياء رشوان، أن بلطجيا يدعى “محسوب” يجوب لجان مركز شباب حاجر الضبعية حاملا بندقية آلية، لترويع الناخبين وحملهم على التصويت لصالح مرشح الوطني.

وفى دائرة إسنا كانت عملية التصويت أكثر سخونة، حيث يتصارع كل من عباس حزين وفيصل عبد الرحمن مرشحي الوطني من جهة ضد كل من وائل الأمير وضياء البتيتى وطني منشق، في محاولة من الطرفين للاستحواذ على أصوات الناخبين في قواعدهم الانتخابية ببندر إسنا وجنوب وشرق الدائرة للجبهة الأولى وخط المطاعنة – إصفون للجبهة الثانية