تعليمات من العليا للانتخابات بمنع التصوير داخل اللجان .. و3 قضاة يعتذرون عن الإشراف على الانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتبت – شيماء المنسي:

أرسل المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس اللجنة العليا للانتخابات ورئيس محكمة استئناف القاهرة، تنبيها إلى كافة لجان الاقتراع التي تجري بها انتخابات الإعادة على مستوى محافظات الجمهورية بضرورة منع التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني أثناء عملية إدلاء الناخبين بأصواتهم والاقتراع، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يأتي في ضوء قرار سابق للجنة العليا للانتخابات بهذا الشأن، لحماية حق الناخبين في الإدلاء بأصواتهم بحرية تامة وسرية دون أدنى تدخل من أية جهة أو شعورهم بأية ضغوطات إعلامية.

وأشار المستشار عمر إلى أن اللجنة العليا للانتخابات حريصة على أداء المراسلين والصحفيين لواجبهم الإعلامي في شأن التغطية الإخبارية للعملية الانتخابية، شريطة عدم التدخل في إجراءات الاقتراع أو التأثير على الناخبين بأية وجه من الأوجه.

وقال المستشار السيد عبد العزيز أن ثلاثة قضاة تقدموا باعتذارات (شفوية ومكتوبة) عن المشاركة في أعمال الإشراف على اللجان الانتخابية العامة خلال جولة الإعادة لانتخابات مجلس الشعب.

وأشار رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تصريح له إلى أن اثنين من القضاة الثلاثة الذين اعتذروا عن المشاركة في أعمال انتخابات الإعادة، بررا موقفهما بالانسحاب نظرا لأسباب وظروف صحية تتمثل في إجراء أحدهما لعملية جراحية، والآخر لدخوله المستشفى لتلقي العلاج اللازم، فيما قال القاضي الثالث (وليد الشافعي) إنه عدم مشاركته في جولة الإعادة يعود إلى أسباب خاصة تتعلق بخلاف حدث بينه وبين أحد ضباط الشرطة المشاركين في تأمين لجان الاقتراع التي تقع ضمن إشراف لجنته العامة خلال الجولة الانتخابية الأولى.

ونفى رئيس اللجنة العليا للانتخابات وجود أية بواعث أو أسباب أخرى غير التي ذكرها القضاة الثلاثة شفاهة أو في المذكرات المقدمة من جانبهم للاعتذار عن المشاركة في وقائع جولة الإعادة للانتخابات البرلمانية، داعيا وسائل الإعلام والصحافة إلى تحري الدقة والالتزام بالموضوعية في تناول ما يتعلق بسير العملية الانتخابية والتعليق عليه.

والقضاة الثلاثة الذين اعتذروا عن المشاركة هم كل من المستشار أيمن الورداني أحد أعضاء اللجان الانتخابية العامة بشمال سيناء، والمستشار جمال عبد الناصر أحد أعضاء اللجان الانتخابية العامة بمحافظة سوهاج، والمستشار واليد الشافعي، أحد أعضاء اللجان الانتخابية العامة في البدرشين بمحافظة السادس من أكتوبر.