الدقهلية.. تبادل إطلاق نار و تقفيل لجان و بلطجة وحرب ميكروفانات في نهاية اليوم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بدراوي ينفي مشاركته في الإعادة ويعلن التزامه  بقرار الوفد .. وسيارات تجوب الدائرة للدعاية له

كتبت – مني باشا :

اختلف المشهد في غالبية الدوائر التابعة لمحافظة الدقهلية، من الهدوء النسبي إلي البلطجة والتقفيل والتسويد والمنع من دخول اللجان والاعتداء علي الناخبين. في دائرة طلخا والتي يخوض جولة الاعادة بها ثلاثة مرشحين وطني وآخر مستقل، تم الاعلان فيها عن التحالف بين علي رمانه والعميد جمال عبد الظاهر منذ نهاية الجولة الأولي. وبدأت منذ الصباح سيارات نقل جماعي تنقل الناخبين إلى اللجان، تحمل صور رمانة وعبد الظاهر، وجابت السيارات تحت حماية عدد من البلطجية. كما حدث في لجان مدارس الشهيد طيار عاطف الشرقاوي، ومدرسة احمد حسن الزيات، والمدرسة الحديثة الإعدادية بنات بالإضافة إلى إستمرار الدعاية لمرشحي الوطني إمام اللجان.

وشهدت مدرسة طلخا الفنية المتقدمة مناوشات بين أنصار محمد علام وأنصار رمانه وعبد الظاهر بعد قيام علام بدخول اللجنة، وسحبه لأربعة بطاقات مسودة لصالح المرشحين المنافسين. وقام بالهرب من اللجنة وأنصاره ولاحقه أنصار رمانه وعبد الظاهر، مما تسبب في اشتباكات بين الطرفين. وقام علام بتحرير محضر أمام لجنة الانتخابات بالمديرية يتهم فيه اللجنة بالتسويد لصالح مرشحي الوطني. وفي المقابل تقدم رئيس اللجنة بمحاضر ضد علام يتهمه فيه بخطف أوراق انتخابية من داخل اللجنة بالمخالفة للقوانين.

وفي دائرة نبروه، وعلي الرغم من السيارات التي طافت الدائرة منذ الصباح لإعلان خوض فؤاد بدراوي جولة الإعادة وسط تأكيدات من أنصاره، ونفي من بدراوي لمشاركته في جولة الإعادة مؤكدا أنه ملتزم بقرار انسحاب حزب الوفد.

وفي دائرة دكرنس، انتشرت حرب الميكروفونات داخل الدائرة. فكل مرشح يشيع انسحاب منافسه من جولة الإعادة مما خلق حالة من الارتباك بين المواطنين، وتسبب ذلك في مشادات بين أنصار كل مرشح والاعتداء علي السيارات التي تطوف الدائرة من المنافسين. الأمر الذي وقع سيارة طافت الدائرة لإشاعة انسحاب محمد أبو المجد قام علي إثرها أبو المجد باخراج سيارات بمكبرات صوت تؤكد استمراره في جولة الإعادة.

وفي دائرة اتميده، دائرة المستشار مرتضي منصور، استمرت الاشتباكات بين أنصار مرتضى وأنصار عبد الرحمن بركة وسط تقفيل اللجان لصالح مرشح الوطني. خاصة في لجنة قرية أوليلة التي شهدت منعا للناخبين والمندوبين والصحفيين من الدخول للجان، وسط تواجد عدد كبير من البلطجية داخل وخارج اللجان الانتخابية.

وشهدت دائرة دكرنس حوادث متفرقة لإطلاق النيران العشوائي في عدد من القرى التابعة للدائرة. فيما منع عدد من أهالي قرية ديمشلت رجال الأمن والصحفيين.

وشهدت قرية ميت مجاهد، دائرة دكرنس، إطلاق نيران بين أنصار المرشحين أمام لجنة القرية. كما منعت قرية ديرب الخضر والقرى المجاورة لها الناخبين من التصويت لصالح أسامة أبوالمجد. ذلك بعد ما فعله في الجولة الاولي من تقفيل اللجان وارهاب القرية بالبلطجية والكلاب

وتطور الأمر في دائرة بسنديلة، في لجنة مدرسة أبوجلال بعد انتشار شائعة حول تقفيل اللجنة لصالح مجدي عرفي ونصحي البسنديلي، قام انصار منافسيهم باقتحام اللجنة وتحطيم الصناديق الانتخابية .