الهدوء يسيطر على زفتى والمؤشرات الأولية تكشف تراجع عبد الأحد جمال الدين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – محمود الششتاوي:

سادت حالة من الهدوء النسبي في دائرة زفتى بمحافظة الغربية. حيث يتنافس على مقعد الفئات عبد الأحد جمال الدين، مرشح الحزب الوطني، والمرشح المستقل محمد مصلح. وعى مقعد العمال، محمد سلامة الجوهري، وعبد الله أبو حسين، مرشحا الحزب الوطني.

هذا، وكثفت قوات الأمن من تواجدها في المدينة، وأحكمت الحصار على الساحة الشعبية، مقر لجنة الفرز، لمنع دخول صناديق من الخراج. وكانت قوات الأمن في الجولة الأولى قد كشفت ستة صناديق أدخلها جمال الدين للجنة الفرز من الخارج.

وتشير المؤشرات الأولية لتراجع جمال الدين، مرشح الوطني، لصالح المرشح المستقل محمد أبو مصلح.

يذكر أن محمد مصلح المرشح المستقل، وأمين الحزب الوطني السابق عن مركز زفتى، يسيطر على غالية أصوات مركز زفتى. بينما يسيطر عبد الأحد جمال الدين مرشح الحزب الوطني على معظم أصوات القرى.