اللجنة العليا للانتخابات تحذر من الخروج عن القانون أو استخدام العنف في جولة الإعادة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • 1494 قاضيا يشرفون علي 166 دائرة انتخابية  و 566 مرشحا يتنافسون علي 283 مقعدا

كتبت – شيماء المنسي:

حذر المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس اللجنة العليا للانتخابات ورئيس محكمة استئناف القاهرة – في تصريح له اليوم – من أن اللجنة العليا سوف تقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في مواجهة أي خروج على أحكام القانون أو استخدام للعنف خلال انتخابات الإعادة لمجلس الشعب  غدا ، مطالبا الجميع بضبط النفس والحرص على توفير مناخ ديمقراطي يؤدي فيه الجميع واجبهم الانتخابي وسط استقرار وحرص على صحة وسلامة العملية الانتخابية.

وناشد المستشار عمر جموع الناخبين الذين سيتوجهون للإدلاء بأصواتهم  بالحرص على ممارسة حقهم الانتخابي في اختيار ممثليهم لعضوية البرلمان.

و قرر رئيس اللجنة العليا أن  انتخابات الإعادة  تجري لاختيار 283 عضوا  من بينهم 269 عن المقاعد العامة و14 عن المقاعد المخصصة للمرأة، حيث تجري الانتخابات في 166 دائرة انتخابية وسط منافسة بين 566 مرشحا ومرشحة، من بينهم 383 عن الحزب الوطني ، و 167 مستقلا، و16 يمثلون أحزاب المعارضة من بينهم 9 عن حزب الوفد، و 6 عن حزب التجمع، ومرشح لحزب السلام الديمقراطي

كما يتولى 1494 قاضيا الإشراف على اللجان الانتخابية العامة التي تتولى مهمة متابعة عمل اللجان الانتخابية الفرعية على مستوى الجمهورية وفرز وإعلان النتائج في كل دائرة.

وكان قد سبق في الجولة الأولى في الانتخابات شغل 221 مقعدا من بينها 173 من المقاعد العامة و48 لمقاعد المرأة، حيث فاز فيها الحزب الوطني بـ 209 مقاعد والمستقلون بـ 7 مقاعد، والمعارضة الحزبية 5 مقاعد من بينهم 2 للوفد الذي أعلن انسحابه من الانتخابات ومقعد واحد لكل من أحزاب الغد والعدالة الاجتماعية والتجمع.