ويكيليكس: واشنطن حصلت على ضمانات مكتوبة من مصر بمعاملة معتقلي جوانتانامو بطريقة انسانية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • مسئول أمريكي نصح بعدم المطالبة بالمزيد من التفصيل حول تلك المعاملة وإلا تأخر الإفراج عنهم

ترجمة – نفيسة الصباغ :

ناقشت وثيقة قصيرة بتاريخ ١ أغسطس ٢٠٠٥، مسألة السجناء المصريين في جوانتانامو، وكشفت الوثيقة  أن ذلك يأتي في إطار التعاون الوثيق والمستمر بين مصر وواشنطن في مكافحة الإرهاب، وأشارت الوثيقة إلى تأكد واشنطن  من أن تقديم الحكومة المصرية ضمانات مكتوبة بشأن عودة ٣ مصريين معتقلين في جوانتانامو، بما يمثل التزاما قويا من الحكومة المصرية على الامتثال للمطالب المحددة، وأكدت أن سجل الحكومة المصرية في التعاون يمثل مزيدا من الدعم.
ونصت الوثيقة على أن واشنطن حصلت على ضمانات مكتوبة من مصر تتعلق باستقبال المصريين الثلاثة المعتقلين في جوانتانامو ومعاملتهم بطريقة إنسانية، واعتبرت واشنطن أن تلك الضمانات تمثل التزاما ثابتا من جانب الحكومة المصرية للتعامل مع المسألة وفقا لمبادئنا المعلنة. وأوصت بالموافقة على نقل المعتقلين بناء على تلك الضمانات.

وأضافت الوثيقة أنه سعيا لتعامل فعال في هذه القضية، ينبغي التواصل مع القاهرة،  التي لها تاريخ من التعاون الوثيق مع إدارة مكافحة الإرهاب، وأكدت نيتها تحمل المسؤولية عن المعتقلين بالطريقة التي تحمي
مصالح كلا من الولايات المتحدة ومصر. وبالإضافة إلى التأكيدات الخطية بشأن معاملة المعتقلين، تم التأكيد شفهيا على أن المعتقلين الثلاثة سيتم احتجازهم فور وصولهم إلى مصر وسيتم التحقيق معهم ومحاكمتهم وفقا للقانون المصري.

وأكدت الوثيقة التي وقعها ستيوارت جونز أنه يتفهم الحاجة إلى لغة محددة بشأن هذاالمسألة، إلا أن السعي وراء المزيد من التفاصيل بخلاف ما ورد في التأكيدات المكتوبة قد يثير خطر نقل الأمر إلى الخارجية، وهو ما قد يزيد من تعقيد العملية ويؤخر إطلاق هؤلاء المعتقلين.