الوفد يعلن انسحابه من الانتخابات .. وأنباء عن انسحاب الإخوان والجماعة تعلن موقفها خلال ساعة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – إسلام عبد الوهاب:

فيما ترددت أنباء عن إعلان جماعة الاخوان المسلمين انسحابها من جولة الإعادة في الانتخابات ..ودعت الجماعة لمؤتمر صحفي في مقرها الرئيسي بالمنيل لإعلان موقفها بشكل رسمي ..اعلنت الهيئة العليا لحزب الوفد انسحابها من انتخابات الإعادة المقررة الأحد القادم ..كما أعلن محمد بهاء أبو شقة عضو الهيئة العليا للحزب استقالته من عضوية مجلس الشورى. وقال مصدر حزبي لبوابة الوفد الالكترونية : “سادت حالة من التذمر والاستياء والغضب داخل لجان الوفد بالمقر الرئيسي  والمحافظات احتجاجا علي  أعمال العنف والبلطجة والتزوير التي شابت انتخابات مجلس الشعب الأخيرة .. وتلقي  الحزب آلاف البرقيات والمكالمات من أعضائه وقياداته  يطالبون بالانسحاب من المرحلة الثانية للانتخابات التي  وصفوها بـ»المهزلة «. كما توافد علي  مقر الحزب طوال اليومين الماضيين قيادات وأعضاء لجان الوفد بالمحافظات والمئات من أعضاء الهيـئة الوفدية والذين طالبوا باتخاذ موقف حاسم في  مواجهة أعمال التزوير والبلطجة التي وقعت،  وطالبوا بالانسحاب الفوري  من هذه  » المهزلة «.

أكد المحتجون ضرورة التزام الدكتور السيد البدوي  شحاتة رئيس الوفد بتصريحاته في  المؤتمرات الجماهيرية التي  عقدها لمناصرة مرشحي  الحزب،  التي  قطعها علي  نفسه،  والتي  أعلن فيها انسحاب الحزب من الانتخابات في  حالة وقوع عمليات تزوير . ”

وتقرر اعتبار العضوان الفائزين على قائمة الحزب “مستقلين”.

ويعقد المكتب التنفيذي لحزب الوفد اجتماعاً طارئاً في الواحدة ظهر غدا الخميس لإعلان قرار الانسحاب في مؤتمر صحفي عالمي تحضره وكالات الأنباء العالمية والمحطات الفضائية. يشارك في  المؤتمر الدكتور السيد البدوي،  وأعضاء المكتب التنفيذي،  والهيئة العليا،  ومرشحو الوفد الذين شهدوا وقائع التزوير والبلطجة في  الانتخابات الأخيرة.

وبهذا يخوض الحزب الوطني السباق وحيدا في على 35 مقعد كان يخوض أعضاء بالوفد والإخوان الإعادة عليها.

وقال سيد عبد العال الأمين العام لحزب التجمع لـ”البديل”: “عندما قرر التجمع خوض الانتخابات لم يكن لديه أي أوهام عن ديمقراطية السلطة، وبالتالي شفافية الانتخابات ونزاهتها، لكن كنا نأمل أن ينفذوا وعد الرئيس بنزاهة هذه الانتخابات على الأقل”، وأضاف “عبد العال”: “لا يوجد أي مفاجآت سوى حجم وفظاعة التجاوزات التي تمت أثناء عملية التزوير، من بلطجة وعنف وقتلى وإنفاق أموال رهيبة في الدعاية الانتخابية، ليس من جانب الحزب الوطني ضد المعارضة فقط، وإنما بين مرشحي الحزب الوطني بعضهم البعض”، وتابع: “وبالتالي فإن قرار نزولنا لم يكن مبني على وهم أن الحزب الوطني وحكومته سيجرون انتخابات نزيهة، كنا نعلم تزويرها بعد رفضهم منح أي ضمانات لنزاهة العملية الانتخابية”.‬