أنور السادات يطالب بتدخل الجيش لحماية الجولة الثانية من الانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • وجه خطاب رسمي لرئيس لجنة الانتخابات طالبه بتفعيل المادة 26 من قانون مباشرة الحقوق السياسية

كتبت – نيرة الشريف

طالب محمد أنور عصمت السادات مرشح انتخابات مجلس الشعب 2010  ( فـلاح) عن دائرة مركز ومدينة تلا محافظة المنوفية بضرورة تدخل الجيش لحماية أماكن الاقتراع في المرحلة الثانية من الانتخابات من عمليات البلطجة والتزوير التي حدثت من قبل الشرطة وأنصار الحزب الوطني خلال المرحلة الأولي ..ووجه السادات خطاب رسمي موجه للمستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس اللجنة العليا للانتخابات قال فيه بعد أن ظهر جليا عجز قوات وزارة الداخلية من تأمين وحماية الناخبين والصناديق الانتخابية بالمرحلة الأولى، فأنا أطالبكم  بضرورة تفعيل المادة ( 26 ) من القانون رقم 73 لسنة 1956 بتنظيم مباشرة الحقوق السياسية والتي تنص علي أن لرئيس اللجنة الانتــخابية الحق في طلب القوة العسكرية ( القوات المسلحة ) عند الضرورة ولا يجوز للشرطة أو القوة العسكرية دخول قاعة الانتخابات إلا بناءا علي طلب مباشر منه، وأن مكان الانتخابات يتكون من المبني الذي توجد به قاعة الانتخابات والفضاء الذي حوله علي أن يتولي رئيس اللجنة تحديد هذا الفضاء قبل بدء العملية الانتخابية، وهو المكان الذي سيصبح تحت مسئوليته المباشرة دون تدخل من أحد إلا بإذنه.

وتقول ريهام صبري المتحدثة الإعلامية للسادات أن الخطاب الرسمي قد وجه لرئيس اللجنة العليا للانتخابات صباح اليوم، وأضافت “رغم أن السادات لن يخوض المرحلة الثانية من الانتخابات لأن الأصوات التي حصل عليها لا تؤهله لذلك، كما أن دائرته لا يوجد بها إعادة، إلا أنه قام بهذه المبادرة للصالح العام حتى لا يتكرر ما حدث من عنف وبلطجة وتزوير في المرحلة الأولي للانتخابات وننتظر ردا من اللجنة العليا للانتخابات.