محمد خالد: أيه الجديد؟

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أتت وثائق ويكيليكس المسربة لتكشف شيئا واحدا فقط في رأيي, و هو مدى معرفة و وعي المواطن المصري و العربي عموما بمجريات الأمور في المنطقة. فلم تأت الوثائق المسربة بأي جديد أو سر يكشف لأول مرة للجميع ما عدا تدخل الولايات المتحدة في إصدار تشريع الضرائب العقارية. (وأن كان خبرا متوقعا) فكل الوثائق التي تم كشفها لا تقدم و لا تؤخر.

فكل المصريين مثلا يعلمون أن مبارك لا يطيق سماع أسم أيمن نور, و أنه لا يحب الأخوان المسلمين. وأنه يحب التفكير و الاستقرار و عدم التحرك إلا كرد فعل. و الجميع يعرف أن كل مقاليد السياسة بيده, و انه أعطى حرية التحرك الاقتصادي إلى مجموعة جمال مبارك. و سلم مفاتيح الأمن بالكامل لحبيب العادلي ليتعامل مع (الوحوش الداخلية) كما ذكرت الوثائق. و يعرف الجميع أن مبارك حليف لأمريكا صديق لإسرائيل و كاره لحماس. ولا يتوانى عن مساعدة إسرائيل لخنق حماس في غزة. و من منا لا يعرف أنه لا يحب إيران. و أنه كان و مازال يظن أن بوش الابن (مالهوش فيها) و انه خرب المنطقة .

و عربيا فالكل يعرف خوف الدول الخليجية من إيران. و موافقتهم على وجود قواعد أمريكية على أراضيهم هي فقط لصد إيران. و أن كل دول الخليج – اقصد دائما الكلام عن الحكومات- تتمنى مسح إيران من على الخريطة قبل إسرائيل. و سمع الكل عن خلافات مصر و قطر و محاولة قطر لعب مركز الدور المصري في (سبوبة)

القضية الفلسطينية. وأيضا يعلم القاصي و الداني أن قطر تستخدم قناة الجزيرة لأغراضها الخاصة.و في لبنان أن كل أصحاب السعادة المتاجرين بالشعب اللبناني يكرهون حزب الله, ذلك لأنه الوحيد الذي يمثل مقاومة حقيقية أمام الشعب و الباقون يتعاركون على الفضلات. و يكره أيضا باقي رؤساء المنطقة حزب الله لنفس السبب إضافة إلى أنه وجه إيران في المنطقة.

يعلم كل طفل صغير في منطقة الشرق الأوسط هذه الحكايات, ولا أظن أن أي منا انتابته الدهشة من ما أتى في تلك الوثائق . و أن كل الهالة التي تحيط بها هي بسبب أنها سربت من جهات عليا أمريكية.أي أن الموضوع برمته مشكلة تأمين للمعلومات فقط لا غير.

ولكن في نفس الوقت بعد أن كشفت مدى وعى و معرفة الناس في المنطقة بما يحدث في بلدانهم يضغط على رأسي سؤال أبدي لم أجد له إجابة حتى الآن و هو: متى سيتحرك الناس للتغير؟ أذا كانوا يعلمون و ليسوا متأكدين, فالوثائق أكدت لهم معلوماتهم. إلا متى سيرضون أن يتحكم بهم مجموعة من المنتفعين ببقائهم على مقاعد الحكم بدون أي اعتبار للمواطن الحقيقي الذي (طلع عين أهله) و ماحدش حاسس بيه.

و لو كانت الناس راضية بهذا الحال بسبب أن الذين يحكموهم “منهم و عليهم ” و الضفر مايطلعشي من اللحم (مع أنه طلع من زمان) وكل هذا الكلام. هل سيتحركون الآن بعد أن تأكدوا أن حتى هؤلاء الحكام ليسوا من بيدهم الأمر؟

و أن الولايات المتحدة تتدخل حتى في ضرائب عيشتهم في بلادهم؟

ماحدش يعني ناوي يفتح بقه و يتحرك يقول لا , كفاية, أنا عايز أبقى حر في بلدي.

ماحدش عايز نبقى رجالة و نقف وقفة رجالة و نسقى الأرض العطشانة؟

اللي غايظني أننا مازلنا نعرف أخبار بلدنا من الخارج حتى أهم الأسرار و الدولة ما زالت تعاملنا كأننا مالناش دعوة.

فيديو اليوم : العامة لهم الحق في المعرفة

http://www.youtube.com/watch?v=uSYTRfR_bo4