موسى: القمة الاقتصادية تبحث في يناير المقبل إقامة سكك حديد لربط كل الدول العربية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن جدول أعمال القمة العربية الاقتصادية الثانية في شرم الشيخ في يناير المقبل سيتضمن لأول مرة بحث سبل أقامة إقامة خط حديدي يربط من كل الدول العربية على غرار الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى إنشاء طرق سريعة وبحث سبل زيادة النقل البحري.

وقال موسى إن القمة الاقتصادية الثانية ستراجع ما تم تنفيذه من قرارات القمة الأولى التي عقدت في الكويت في شهر يناير عام ٢٠٠٩ كما سيقدم تقريرا إلى القمة بدرجات النجاح لكل البنود ومنها موضوع صندوق دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف أنه سيتم أيضا خلال القمة عرض بنود جديدة نقترب من تنفيذها وهى عملية الاتحاد الجمركي والسوق المشتركة وكذلك عرض برنامج من البنك الدولي للعالم العربي كما طلبت الإدارة الفلسطينية طرح الوضع الاقتصادي في الأراضي المحتلة على القمة الاقتصادية.

وكانت القمة الاقتصادية الأولى قد شهدت إنشاء صندوق بقيمة مليار دولار لتمويل المشاريع التنموية اللازمة بإدارة الصندوق العربي للإنماء، وأوضح أن زيارته للجزائر التي بدأت الأحد ، وتستمر ثلاثة أيام تتضمن إجراء مباحثات مع كبار المسئولين الجزائريين وخاصة مراد مدلسى وزير شئون الخارجية بهدف بحث سبل زيادة التعاون العربي في ظل التحديات المتصاعدة في عصر العولمة.. مشيرا إلى أنه شارك في مساء الأحد في اجتماع لجنة هيئة حكماء الاتحاد الأفريقي برئاسة الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بله الذي جاء اجتماعها في ظل تراجع دور الأمم المتحدة في العالم الجديد الذي أصبحنا نعيشه لصالح تجمعات مصغرة وهو ما يثير مخاوف العديد من دول العالم الثالث.

وأوضح أنه سيشارك في وقت لاحق اليوم في ندوة دولية حول مرور ٥٠ عاما على صدور قرار الجمعية العامة للام المتحدة بشأن تقرير ومنح الاستقلال للشعوب والدول حيث يلقى في افتتاح الندوة يتناول فيها أثر صدور القرار الدولي على منح الاستقلال للشعوب والدول خاصة الأفريقية والعربية.

يذكر أنه يشارك في الندوة الدولية رئيس زامبيا السابق كينيث كواندا ورئيس جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكى إضافة إلى رئيس الاتحاد الإفريقي وممثلون عن اتحاد المغرب العربي وممثلون عن المجتمع المدني وممثلون عن الصحافة الدولية والعربية.