مصادر : تجار الحديد يلجئون لتخزينه .. وتوقعات بوصول سعر الطن إلى 4250 جنيها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • البوريني : التجار يخزنون 40% من الإنتاج المحلي  .. ومخاوف من فرض رسوم إغراق على المستورد

كتبت – ولاء عبد الرحمن

كشف  تجار حديد إن هناك اتجاه من بعض التجار والمصانع لتخزينه ، انتظارا لارتفاع أسعاره مرة أخرى خلال شهر يناير المقبل بنفس قيمة الارتفاعات إلى شهدها الشهر الجاري ..وأشار التجار إلى أن هناك نقص في بعض مقاسات الحديد بالسوق المحلى، خاصة 12 مم رغم ضعف القوة الشرائية في الوقت الحالي.

وقالت المصادر أن شركة الجارحي تعاقدت على صفقة تصديرية تصل إلى 70 ألف طن دون ذكر الدولة التي سيتم التصدير لها، ولم يطرح في السوق المحلى سواء 30 ألف طن فقط من الحديد.. وقال خالد البوريني رئيس مجلس إدارة شركة الكوستيل لإنتاج قطاعات الحديد ، ومستورد حديد إن هناك زيادات في أسعار الحديد بالسوق المحلى بلغت 200 جنيها للطن ، متوقعا أن ترتفع أسعار يناير القادم بقيمة تتراوح ما بين 150 و200 جنيها للطن ليصل سعر الحديد تسليم المصنع إلى  4 آلاف جنيها للطن ، وأرجع السبب إلى  ارتفاع أسعار المواد الخام من “البليت” عالميا ليتراوح سعره ما بين 605 و610 دولار للطن

وتوقع البورينى أن يصل سعر الحديد خلال يناير إلى 4250 جنيها بالنسبة للمستهلك ، لافتا إلى أن السوق المصري في انتظار وصول شحنات من الحديد الأوكراني تصل كمياته إلى 20 ألف طن خلال الفترة القادمة ، وبأسعار ارخص من السوق المحلى ، حيث تم إبرام التعاقدات الاستيرادية مع المورد الأوكراني قبل الزيادات الجديدة في أسعار “البليت ”

وعن مدى تأثير التحقيقات التي تجريها وزارة التجارة والصناعة ممثلة في جهاز مكافحة الإغراق قال البورينى انه في حال إثبات إغراق السوق المحلى بالحديد المستورد فإن ذلك سيؤثر على استيراد الحديد من الخارج في ظل فرض رسوم إغراق على المستورد .

وأشار البوريني إلى أن سعر الحديد الأوكراني وصل إلى 630 دولار للطن ، متوقعا أن تشهد الفترة القادمة عمليات تخزين للحديد من قبل التجار انتظارا لأي ارتفاعات في الأسعار خاصة وان حجم الاستهلاك المحلى من الحديد يصل إلى 500 ألف طن شهريا وهو إجمالي إنتاج المصانع المصرية لكنها تقوم بطرح 300 ألف طن بينما يتم  تخزين 200 ألف طن شهريا .