قرار حكومي بزيادة أسعار الكهرباء ٧.٥٪ في اليوم التالي للانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل- وكالات:

أعلن الدكتور حافظ السلماوي رئيس تنظيم مرفق الكهرباء وجهاز حماية المستهلك، أن وزارة الكهرباء في انتظار قرار بزيادة أسعار الكهرباء من مجلس الوزراء خلال الشهر الجاري ديسمبر٢٠١٠، على أن تصل نسبة الزيادة لأكثر من ٧.٥% لأن الأسعار الحالية لم تتغير منذ عامين.

وقال السلماوي إن الزيادات ستشمل من يتجاوز فاتورته ٢٠٠ جنيه شهريا، مشيرا إلى أنهم لا يتعدون ٢٠٠ ألف أسرة من بين ٢٠ مليون أسرة تستفيد من الكهرباء.

وكان حسن يونس وزير الكهرباء، قد أكد أن الوزارة في طريقها لزيادة أسعار الكهرباء بما يتماثل مع نظيرتها في دول العالم، وأن الوزارة تنتظر موافقة مجلس الوزراء على الزيادة، مشيرا إلى أنه لم تصدر قرارات منذ ٢٠٠٨ بزيادة أو تحريك لأسعار الكهرباء لكافة الاستخدامات المنزلية والتجارية والصناعية، مشيرا إلى أن البعد الاجتماعي يحتل الصدارة في سياسات وقرارات الوزارة وان أسعار الكهرباء التي يتم تحديدها عن طريق مجلس الوزراء تراعي البعد الاجتماعي تماما.

ونقل موقع أخبار مصر عن رئيس الوزراء أحمد نظيف قوله إن ما يهم الحكومة في مسألة زيادة أسعار الكهرباء هو دعم الفئات غير القادرة، وأضاف “عندنا شريحة من الكهرباء كأول استهلاك بـ 50 كيلووات وهي التي لم نتعرض لها لأنها مدعومة وتدفع 5 قروش للكيلووات”. وقال خلال جولته التفقدية بمعرض المعدات الكهربائية مساء أمس الأول: “أعتقد أن هذا غير موجود في العالم حتى للشرائح الأعلى منها، فإنها ما زالت عندنا مدعومة، صحيح أن الدعم يقل كلما زاد الاستهلاك، ولكن السياسة التي يتبعها قطاع الكهرباء، أنه يحتاج إلي أن يمول نفسه، ويطور الشركات العملاقة والمحطات الكبيرة، التي يفتتحها الرئيس وتتكلف المليارات.

وأضاف: “نحاول بقدر الإمكان أن نجعل هذا القطاع يمول نفسه، ونحيي هذا القطاع لأنه يعتمد علي نفسه وحصوله على قروض من العالم والصناديق العربية لأنه يتسم بالثقة، ولا يضع عبئًا على موازنة الدولة، ولكننا نوائم بين الاحتياجات والعائد لنحافظ على الشبكة وصيانتها وفي نفس الوقت الحفاظ على محدودي الدخل”.