إصابة 40 تلميذاً في انقلاب أتوبيس بأسيوط بسبب سوء الطقس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • نقل المصابين إلى مستشفيات ملوي وأبنوب والجامعة .. وتوقعات بارتفاع أعداد المصابين

أسيوط – إسلام رضوان:

أصيب 40 تلميذاً في حادث انقلاب أتوبيس قبيل كمين “البرشا” بطريق أسيوط – المنيا الصحراوي الشرقي بمركز ملوي محافظة المنيا، بسبب سوء الطقس  .. انحرف الأتوبيس ليسقط في أحد مخرات السيول وجاري البحث عن مصابين أو متوفين آخرين، وقال رجال إسعاف أن الأتوبيس كان يحمل نحو 56 تلميذاً في طريق عودتهم من رحلة بمحافظة المنيا إلى أسيوط.

وتلقي اللواء محسن مراد مدير أمن المنيا إخطارا من غرفة عمليات المديرية تفيد بإصابة نحو 60 تلميذاً بطريق أسيوط المنيا الصحراوي الشرقي. و انتقلت قوات الأمن والإسعاف إلى موقع الحادث، وتم نقل المصابين بمساعدة سيارات إسعاف تابعة لمحافظة أسيوط، إلى مستشفيات ملوي بالمنيا وأبنوب بأسيوط، والجامعة، وجاري استخراج باقي ركاب الأتوبيس.

و شهدت أسيوط سقوط أمطار غزيرة على معظم مراكز المحافظة، صاحبها رعد وبرق شديدين، وسقوط قطع من الثلوج على مدينتي أسيوط والغنايم في بداية موجة الطقس السيئ التي أعلنت عنها هيئة الأرصاد الجوية، والتي تستمر حتى غدٍ الخميس.

و بدأ نحو 52 سيارة، كسح في رفع المياه من أماكن تجمعها بشوارع الجمهورية والهلالي ومنطقة المنفذ ونفق السلام والزهراء لسحب . و شكل محافظ أسيوط غرفة عمليات لمتابعة الموقف على مستوى المحافظة، وأمر رؤساء المراكز والقرى بالمرور على مخرات السيول، ومتابعتها والإبلاغ الفوري عن أية حالات طارئة، وسرعة التعامل مع مياه الأمطار حتى لا تشكل عائقا أمام المواطنين.