موجة الطقس السيئ تضرب المحافظات .. وسقوط 30 عاملا تحت أنقاض مصنع بالإسكندرية.. ومقتل أم وأبنائها الأربعة في المنوفية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • حرائق بالعاشر من رمضان وسقوط أكثر من 52 قتيلا ومصابا في حوادث طرق بالشرقية
  • إغلاق الموانئ والمطارات وتحويل مسار رحلات.. و109 بلاغ بحوادث وسقوط ساري إرشاد السفن في الإسكندرية
  • سقوط عشرات الأشجار .. والرياح والأتربة والأمطار الغزيرة تفرض حالة من حظر التجول في المحافظات

المحافظات – احمد صبري  وأيمن حسنين وعادل محمود:

تسببت موجة الطقس السيئ التي تعم أنحاء البلاد في موجة من الحوادث المروعة نتج عنها مقتل أكثر من 11 وسقوط عشرات المصابين والجرحى على مستوى الجمهورية بخلاف عشرات القتلى في حوادث الطرق  بينما ترددت أنباء عن مصرع ما يقرب من 30 تحت أنقاض مصنع بالإسكندرية  وقال مصدر أمني لرويترز أن نحو 30 من عمال المصنع مازالوا تحت الأنقاض .

وسجلت السلطات في الإسكندرية وحدها أكثر من 109 بلاغا بحوادث بسبب الطقس السيئ بينما لقت أم وأولادها الأربعة مصرعهم في المنوفية بسبب محاولاتها التدفئة ..وقالت  مصادر ملاحية بمطار القاهرة الدولي بأن سوء الأحوال الجوية بمطار الإسكندرية أدى إلى تحويل مسار رحلتين إلى مطار القاهرة، وهما الطائرة المغربية القادمة من الدار البيضاء وتم نقل ركابها بالأتوبيسات إلى الإسكندرية، والطائرة الكويتية القادمة من الكويت.
كما هبطت طائرة إثيوبية قادمة من أديس أبابا بالقاهرة بعد غلق مطار تل أبيب، وألغت الخطوط الأردنية رحلتها من وإلى القاهرة وتأخرت رحلة أخرى، كما تأخر كذلك وصول وسفر رحلات الليبية والسودانية، بسبب سوء الأحوال الجوية في مطاري طرابلس وبورسودان. وتم كذلك إلغاء رحلتين لمصر للطيران بين القاهرة والغردقة لسوء الأحوال الجوية.

, وفي الإسكندرية تسببت الأمطار في ارتفاع منسوب مستوى البحر مما أدى لوقوع مئات الحوادث…وغمرت مياه البحر لأول مرة عشرات الكافيتريات والمقاهي والنوادي المنتشرة على طول الساحل الرئيسي للمدينة بعد خروج المياه فوق السور الرئيسي المحيط بالشواطئ لترتطم أمواج عاتية بكل المباني والمنشآت لتغمرها بغزارة.

وفي منطقة الحضرة القبلية وسط المدينة انهار مصنع ملابس خمسة أدوار على رأس50عامل بعد أن تسبب هطول الأمطار الغزيرة على المصنع في تصدعه وانهياره.. ورصدت الإحصائيات الأولية للضحايا مصرع ثلاثة عمال وإصابة أثنين آخرين بينما أنتقل اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية ومدير الأمن وجميع القيادات التنفيذية للإشراف على عمليات انتشال الضحايا. ونقلت وحدة الرصد الميداني أنباء عن مصرع 30 عاملا تحت أنقاض المصنع  وقال مصدر أمني لرويترز أن نحو 30 عاملا مازالوا مدفونين تحت الأنقاض .

وفي المنتزه شرق المدينة لقي محمد علي مصباح-64سنةمزارع-مصرعه بعد سقوط شجرة على رأسه أردته قتيلا على الفور أثناء تواجده بالأرض الزراعية خاصته..كما تكرر سقوط شجرة أخرى في منطقة الرمل شرق المدينة أيضا على رأس أحمد عبود 29سنة والذي تصادف مروره بطريق شارع الشركة العربية. كما سقط طالب بمنطقة الرمل قتيلا بعد سقوط جزء من سطح عقار عليه

وسقط الساري الرئيسي الخاص بإرشاد السفن بميناء الإسكندرية البحري الأمر الذي تسبب في حدوث شلل مروري بحري كامل بين الفن المتجهة من وإلى الميناء أو تلك التي تتحرك بين الأرصفة البحرية بداخله.

وعلى كورنيش المدينة غمرت مياه البحر معظم كافيتريات ومقاهي الإسكندرية الشهيرة والتي اقتحمتها مياه الأمواج العاتية لتفزع روادها والذين غادروها على الفور..كانت أكبر التلفيات بمقهى لاتينو بجليم  حيث تلف جميع الأثاث الموجود به وأيضا الأجهزة الكهربائية والتي غطتها مياه البحر تماما..وهو ذاته ما حدث بنادي المهندسين والمحامين حيث اقتحمت مياه البحر قاعات الاحتفالات ومراكز الخدمات بها.

كما سجلت مديرية أمن الإسكندرية 109بلاغا بمختلف مناطق المدينة بحوادث ناتجة عن سوء الأحوال الجوية منها 58ماس كهربائي و28بلاغ بسقوط أجزاء من عقارات معظمها لشرفات بعقارات قريبة من حرم البحر..و14سقوط أشجار على سيارات مما تسبب في إتلافها وتحطيم أجزاء منها..كما تلقت تسعة بلاغات بسقوط أعمدة إنارة على المارة مما أدى لإصابتهم بإصابات مختلفة.

كما تسبب سوء الأحوال الجوية في تحويل مسار عدد من الرحلات الجوية القادمة من مختلف دول العالم من مطار النزهة الدولي إلى مطار برج العرب الدولي غرب الإسكندرية.

وصرح اللواء هاني عقاب مدير مطار برج العرب بالإسكندرية بأنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات لمواجهة حالة الطقس السيئ التي تسود البلاد حاليا وتم توفير أتوبيسات لتسهيل نقل أهالي الركاب من مطار النزهة إلى برج العرب لاستقبال ذويهم ورفعت أجهزة الحماية المدنية بالمطار من استعداداتها لمواجهة أي طارئ نتيجة سوء الأحوال الجوية.

من ناحية أخرى قررت سلطات ميناء الإسكندرية استمرار إغلاق بوغازي الإسكندرية والدخيلة لليوم الثاني علي التوالي نظرا لسوء الأحوال الجوية وزيادة سرعة الرياح وارتفاعات الأمواج وهطول الإمطار

وتقرر إغلاق البوغازين حرصا علي عدم اصطدام البواخر يبعضها أو بأرصفة الميناء وسلامة الملاحة البحرية.

وقد استمر هطول الأمطار الغزيرة على مدينة الإسكندرية والساحل الشمالي الغربي طوال الليلة الماضية وصباح اليوم مما أدى إلى تجمع المياه في الشوارع بالأحياء الشعبية وأسفل الكباري مختلف أحياء المحافظة ..

كما أدت شدة الرياح التي بلغت 60 كيلومترا في الساعة مع اليوم الثاني لنوة (الفيضة الصغيرة) إلى اقتلاع عدد من الأشجار بالأحياء المختلفة وانقطاع التيار الكهربائي وسقوط بعض أعمدة الإنارة وتقوم الأجهزة المعنية بالمحافظة بعملها حاليا للحد من تأثير النوة الشتوية التي تستمر خمسة أيام.

وفي المنوفية لقت أم وأولادها الأربعة مصرعهم في حريق منزلهم عقب اشتعال النيران به أثناء  محاولتهم التدفئة… تم نقل الجثث إلى مستشفى السادات العام وأخطرت النيابة للتحقيق. وتلقى اللواء حمدي الديب مدير أمن المنوفية إخطارًا من الرائد محمود طه رئيس مباحث  السادات بنشوب حريق في الطابق الثاني بمنزل مكون من 3 طوابق ملك جمال محمد أحمد، بقرية الخطاطبة أسفر عن مصرع زوجته منال لطفي النحراوى (30 عاما) (جثة متفحمة)وأطفالها الأربعة وهما آلاء (12عاما) وعلياء (عامان) وزياد (5 أعوام)،وعبد الرحمن (7 أعوام)، متأثرين بحروقهم حيث انتقلت على الفور قوات الحماية المدنية،و3 سيارات إطفاء وسيارتي إسعاف  وتمكنت من السيطرة على الحريق، ، وتم انتشال الأم جثة مُتفحمة من وسط النيران. حيث أكدت تحريات العميد هاني عبد الله انه أثناء قيام الأم بإضاءة شعلة للتدفئة سقطت من يدها حيث أمسكت النيران بمحتويات المنزل ما أدى إلى إصابتهم جميعا بحروق شديدة توفوا على أثرها تم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

.

و تسبب الطقس السيئ في ضبط 90 كيلو بانجو داخل جوالين بإحدى السيارات  أثناء قيام أجهزة الشرطة بعمل معاينة لها عقب تصادمها مع جرار زراعي بطريق ( مصر _ إسكندرية ) الزراعي أمام قرية الروضة التابعة لمركز بركة السبع  والذي نتج عنه إصابة قائد السيارة ومرافقه …. تم نقل المصابين إلى مستشفى بركة السبع المركزي والتحفظ على الكميات المضبوطة وتم تحرير محضر برقم 13343 جنح بركة السبع وتولت النيابة التحقيق

وشهدت محافظة الشرقية ثورة من الرياح المحملة بالأتربة الكثيفة و التي حولت السماء إلي اللون الأصفر المشبع بالغبار مما أدى لنشوب  عدة حرائق بمصانع العاشر من رمضان بدون خسائر في الأرواح ، كما شهدت الطرق السريعة بالمحافظة عدة حوادث أسفرت عن مصرع و إصابة 52 شخص مع بداية العاصفة الترابية يوم السبت و حتى اليوم .

وأضطر الأهالي إلى البقاء  في  منازلهم إلا للضرورة القصوى ، حيث خلت شوارع معظم المدن من المارة باستثناء بعض السيارات و بينما رفض الفلاحين في القرى الخروج لعملهم بالحقل حيث اعتادوا اصطحاب المواشي و الخروج بهم للزراعات ..

و أمتنع بعض أصحاب المحلات من فتح محتلهم مفضلين المكوث في منازلهم في شكل يشبه حظر حالة التجول ، كما شهدت بعض الأسواق عزوف كبير للمقبلين علي الشراء من أسواق القرى و بعض المدن و التي تشهد سوق عام للخضر و الفاكهة و الأشياء الأخرى يومي “الأحد و الخميس ” ،

وأدت الأمطار كذلك إلي تعطيل حركة مرور السيارات والمشاة في عدة مناطق وتم تعزيز الخدمات المرورية لتسيير حركة مرور السيارات وقامت السيارات التابعة لهيئة الصرف الصحي بشفط المياه لتسهيل حركة المشاة.
من جهة أخرى، قامت الأجهزة الأمنية المعنية الأحد بإغلاق طريق وادي النطرون بسبب سوء الأحوال الجوية , حتى تحسن حالة الطقس، وكان قد تم إغلاق الطريق السبت وإعادة فتحه مرة أخرى بعد تحسن الأحوال الجوية.