وزارة السياحة تعوض ضحايا “القرش القاتل” بـ ٥٠ ألف دولار للمصاب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب – علي خالد ووكالات :
قالت وزارة السياحة إن مصر ستقوم بدفع تعويضات مالية للسياح الروس المتضررين من هجمات أسماك القرش بمنتجع شرم الشيخ، فيما تواصل اللجنة الفنية البحث عملها بشكل مكثف على البيانات والمعلومات التي قدمتها الجهات المختصة من قطاع الغوص والبيئة والمحميات وشهود العيان للبحث حول سمكة القرش.
وأوضح مستشار وزير السياحة حلمي بدير في مؤتمر صحفي اليوم “سيحصل كل سائح من السياح الروس المتضررين من هجمات أسماك القرش على تعويض قدره ٥٠ ألف دولار من الحكومة المصرية”.
يذكر أن الحد الأقصى للتعويضات التي تدفعها الحكومة للمصريين في الحوادث لا يزيد عن 20 ألف جنيه بينما تتراوح تعويضات المصابين بين 500 جنية و 5 ألاف جنيه كحد أقصى .. وهي حجم التعويضات التي تصرف في حوادث الطرق .. وأشارت تقارير حقوقية أن أسر عدد من المصابين والقتلى في الدويقة لم يحصلوا على تعويضات من الأساس بسبب الإجراءات الحكومية .
وشهد منتجع شرم الشيخ خلال الأسبوع الماضي ما لا يقل عن ٤ هجمات أسماك القرش على السياح، مما أسفر عن إصابة ٣ سياح روس وآخر أوكراني بجروح خطيرة وعاهات.
وفي الخامس من ديسمبر الجاري لقيت سائحة ألمانية تبلغ من العمر ٧٠ عاما حتفها إثر تعرضها لهجوم من سمكة قرش بالقرب من شاطئ احد الفنادق في خليج نعمة.
وعلى صعيد متصل، تواصل اللجنة الفنية المكونة من علماء أجانب ومصريين عملها بشكل مكثف على البيانات والمعلومات التي قدمتها الجهات المختصة من قطاع الغوص والبيئة والمحميات وشهود العيان للبحث حول سمكة القرش التي هاجمت سياحا أجانب أمام شواطىء شرم الشيخ.
وقال رئيس غرفة الغوص والأنشطة البحرية هشام جبر إن مركب أبحاث القاع السويدية استمرت في عملها الاربعاء لمسح قاع الخليج في القطاعات التي حددتها غرفة الغوص سعيا للتوصل إلى أسباب الأزمة وطرق علاجها بشكل نهائي.
وأضاف جبر أنه مازال مبكرا الحديث عن النتائج، حيث إنهم يدرسون كل العوامل ويرصدون أدق التفاصيل للتوصل إلى نتيجة نهائية، مستبعدا إعادة السماح للسائحين بممارسة الأنشطة البحرية في المنطقة من رأس نصراني حتى خليج نعمة في الوقت الحالي إلا بعد التأكد من إتمام كافة الأبحاث والتأكد من التأمين الكامل للمياه.
وأشار إلى أنه يتم الآن عمل مسح كامل للمياة لاصطياد القروش التي هاجمت السياح لفحصها ومعرفة فسيولوجيتها وما طرأ عليها من تغيير وهو ما يعني تمديد فترة غلق الشواطئ لأيام قادمة.
وأكد رئيس غرفة الغوص والأنشطة البحرية هشام جبر أن السائحين يمارسون الأنشطة البحرية بصورة طبيعية في المناطق المسموح لهم بنزولها أمام شواطىء شرم الشيخ، بل وغاصوا وشاهدوا اسماك قرش كثيرة كالعادة ولم يلحظوا أي تغيير في سلوكها تجاههم، وقاموا بتصويرها وهو ما يؤكد أن معظم اسماك القرش الموجودة لم تصبها حالة التغير التي أصابت القليل منها المتسببين في الحادثين الأخيرين.
وأشار إلى أن هناك تنسيقا مع جميع مراكب ومراكز الغوص بشأن الالتزام بتعليمات الغرفة الخاصة بتوفير أعلى معدلات السلامة والأمان للسياح والالتزام بجميع القرارات التي تصدر خلال الأزمة الحالية والتقيد بالضوابط الفنية التي تخص السياح محترفي الغوص الراغبين بممارسة الغوص الترفيهي بمناطق شرم الشيخ.
وقال إن السياح تفهموا طبيعة المشكلة التي ترتبط بعوامل طبيعية، وخرجوا للشواطئ الثلاثة في محمية نبق ومنطقة اللاجونة والشاطئ المسحور بمحمية رأس محمد لممارسة السباحة الشاطئية بشكل طبيعي