الأهلي المُنكسر يبحث عن استعادة كبريائه أمام الزمالك المُكتسح في الفمة “106

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب –  نيازي مصطفي:

ساعات وتنطلق القمة 106 مابين قطبي الكرة المصرية “الأهلي والزمالك” والتي  يستضفها إستاد القاهرة في تمام الساعة السادسة مساءاً وهي المواجهة المؤجلة بينهما من الجولة الثانية عشر للدوري المصري

يحمل اللقاء رقم 106  في سلسلة لقاءات القطبين وطوال “105” قمة سابقه فاز الأهلي في 37 مباراة والزمالك في 25 مباراة وانتهت 43 مباراة بالتعادل، وسجل الاهلى129 هدفاً من بينها هدفان اعتباريان نتيجة انسحاب الزمالك في قمة ابريل 1999 وأحرز الزمالك 95 هدفاً.
يأمل الأبيض في وضع حد لتفوق الأهلي عليه في السنوات الأخيرة بتحقيق انتصار يؤكد أحقيته في الصدارة التي يحتلها الآن برصيد 30 نقطة، لاسيما أن اللقاءات الأخيرة بين الفريقين كانت تأتي في الوقت ترجح فيه كفة الزمالك ويكون الأقرب للفوز
شهد الموسم الماضي تعادلين بين الفريقين الدوري في الموسم الماضي وفوز أهلاوي في الكأس بثلاثة أهداف لهدف وهو آخر اللقاءات التي جمعت بين الفريقين.
وتكتسب أهمية خاصة لكلا الفريقين حيث أن الفوز للزمالك يعني تأكيد الصدارة والانفراد بها عن اقرب منافسيه الإسماعيلي مع نهاية الدور الأول في حين أن اقتناص الأهلي للنقاط الثلاث سيكون بمثابة العودة القوية للمنافسة علي القمة خاصة أنه ربما يكون لقاء الوداع لزيزو المدير الفني للفريق الأحمر وسط أنباء تؤكد عودة البرتغالي مانويل جوزيه لتدريب الأهلي.
التفاؤل كان شعار المعسكرين الأحمر والأبيض قبل المباراة ففي الأهلي فكان الإصرار سلاح اللاعبين لتخطي عقبة الزمالك والعودة للمنافسة علي الصدارة بقوة ومصالحة الجماهير بعد أن حصد الفريق 7 نقاط فقط في آخر 6 مباريات من خلال 4 تعادلات وانتصار وحيد وهزيمة من الإسماعيلي اما الزمالك كانت تصريحات اللاعبين تعكس الثقة في تحقيق الفوز والتغلب علي المنافس التقليدي.
أما الزمالك الذي سيكون الفريق الضيف في مباراة اليوم فكانت نتائجه الأخيرة مرضية لجماهيره إلي حد كبير فقد حقق الأبيض 16 نقطة في 6 مباريات بعد أن تعادل في مباراة واحدة مع طلائع الجيش وفاز في باقي مواجهاته.

يدير المباراة طاقم نمساوي بقياده الحكم  روبرت شورجنهوفر ويساعده أندرياس فيلينجر وأرمن ايدر.
يذكر أن الحكم النمساوي لا يحمل سيرة ذاتية مميزة حيث خاض مباريات قليلة للغاية في بطولات أوروبية وعالمية أغلبها في مسابقات الناشئين، وكانت اخر المباريات التي أدارها أوروبيا بين باليرمو الايطالي وسيسكا موسكو الروسي في دوري أوروبا

التشكيل المتوقع لفريق الأهلي

حراسة المرمى: محمود أبو السعود
الدفاع: سيد معوض، حسام غالي، وائل جمعة، رامي ربيعة، شريف عبد الفضيل
الوسط: أحمد فتحي، حسام عاشور، شهاب أحمد
الهجوم: محمد أبو تريكة، محمد ناجي جدو

التشكيل المتوقع لفريق الزمالك

حراسة المرمى: عبد الواحد السيد
الدفاع: أحمد غانم، محمود فتح الله، عمرو الصفتي، محمد عبد الشافي
الوسط: عمر جابر، حسن مصطفى، إبراهيم صلاح، محمد إبراهيم
الهجوم: أحمد جعفر، شيكابالا