الأهلي والاتحاد السكندري غدا في مباراة البحث عن القمة والهروب من القاع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • بركات يغيب عن اللقاء .. وزيزو يستعين بأبو تريكة وجدو ومحمد شوقي

كتب – محمد ندا ووكالات :

تقام غدا الجمعة مباراة الأهلي و الاتحاد السكندري المؤجلة من الأسبوع الخامس للدوري على إستاد الإسكندرية وتشكل المباراة التي يحل فيها الأهلي ضيفا على الاتحاد بداية رحلة البحث عن القمة بالنسبة للأهلي، وبداية رحلة الهروب من القاع بالنسبة للاتحاد.

وأصبح من المؤكد غياب محمد بركات عن مباراة الغد بسبب التهاب حاد في الركبة، وسيعتمد عبد الشافي على محمد شوقي الذي ظهر بشكل جيد، ومحمد أبو تريكه المتألق واحمد فتحي ومحمد ناجي جدو، إضافة إلى محمود أبو السعود الذي لفت الأنظار في التدريبات الأخيرة واستحق إشادة الجهاز الفني.

ويحتل الأهلي بطل المواسم الخمسة الماضية المركز الخامس برصيد 19 نقطة بفارق 8 نقاط خلف الزمالك المتصدر، لكنه يملك 3 مباريات مؤجلة، في حين يقبع الاتحاد في المركز السادس عشر الأخير وله 9 نقاط.

ويحمل اللقاء بين الفريقين الرقم 22 في الدوري منذ 1999 فحقق الأول 18 فوزا اكبر 6-صفر عام 2005، مقابل خسارتين آخرهما عام 2008 (صفر-2) وتعادلين وسجل 46 هدفا واستقبلت شباكه 13 هدفا.

وتتسم لقاءات الفريقين بالقوة والندية والإثارة والأهداف، لكن هذه الإحصائية تشير إلى تفوق الأهلي الدائم وهو مطالب بالفوز دون سواه بقيادة المدرب الجديد عبد العزيز عبد الشافي الذي خلف حسام البدري.

وكانت إدارة الأهلي أقالت البدري بعد فترة من النتائج المتواضعة للفريق واستنزاف النقاط فانتقل إلى المريخ السوداني، وعينت “زيزو” لفترة انتقالية يتم خلالها البحث عن مدرب أجنبي براتب مقبول لان النادي يعاني من أزمة مالية بعد أن تخلى رجل الأعمال ياسين منصور عن دعمه منذ رحيل المدرب البرتغالي مانويل جوزيه في الموسم قبل الماضي.