رئيسة البرازيل الجديدة تدعو 11 سيدة من زميلاتها في السجن لحضور حفل تنصيبها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :

دعت  ديلما روسيف رئيسة البرازيل الجديدة  11 سيدة كن مسجونات معها خلال سبعينيات القرن الماضي لحضور احتفال تنصيبها كرئيسة للبرازيل يوم السبت القادم .

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن شبكة “سى.بى.أس” الإخبارية الأمريكية عن المتحدثة باسم روسيف “إن السيدات المدعوات شاركن روسيف في القتال ضد النظام الديكتاتوري القائم – آنذاك – في البرازيل”، وأضافت “أن السيدات وافقن على قبول الدعوة الموجهة إليهن”.

وأشارت الشبكة إلى أن روسيف انضمت إلى صفوف حركة بالمرز الثورية المسلحة المناهضة للنظام الديكتاتوري في البرازيل عندما كانت في التاسعة عشرة من عمرها، وساهمت بالفعل في قيادة الحركة وإلقاء المحاضرات في النظرية الماركسية إلى جانب الكتابة في إحدى الصحف السرية آنذاك.

وأوضحت أن النظام الحاكم في البرازيل ألقى القبض على روسيف عام 1970 وأودعها سجن تيرادنتس بولاية “سان باولو”، وتعرضت هناك للتعذيب قبل أن يفرج عنها عام 1973.