موسى في جوبا:لا يجب الانزعاج إذا أقام جنوب السودان علاقات مع إسرائيل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

جوبا – نفيسة الصباغ :

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية في تصريحات صحفية في جوبا عاصمة جنوب السودان إن الهدف من زيارته هو “بناء العلاقات” في المرحلة المقبلة وقال :”أتينا لأجل بناء علاقات في المرحلة القادمة، ولابد أن تكون هذه العلاقات إيجابية، وهذا هو الهدف الذي نسعى إليه”.

وأضاف موسى أن ما يسعى إليه هو “إقامة سلام وبناء”، ورحب بإجراء الاستفتاء في موعده المحدد ٩ يناير المقبل، معتبرا أنه “يجب أن نتعامل مع نتائجه”، وفي حالة الانفصال “لابد من العمل على إقامة سلام” ودعم التنمية والحوار.

وحول ما أثير مؤخرا حول العلاقات “السودانية الجنوبية- الإسرائيلية”، قال موسى إنه لا يجب أن ننزعج إذا أقام الجنوب علاقات مع إسرائيل، مؤكدا أنه خاصة فيما يتعلق بذلك الملف، “يجب ألا نعتمد على الشائعات والظن”

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أنه لم يتم تقديم مقترحات “عاجلة” فيما يتعلق بحل المشكلات العالقة بالنسبة لمنطقة أبيي الغنية بالنفط، لكنه قال: “نتابع باستمرار ونرجوا أن تحل المسألة بالحوار والتوافق”

كما شدد على استمرار التعاون العربي مع جنوب السودان وأعلن أن “التعاون الاقتصادي سيستمر مع الجنوب”. وقدم موسى باسم الجامعة العربية ١٠ وحدات علاجية متنقلة، قائلا إنها “دفعة أولى من مشاريع التعاون المستمرة مع الجنوب.

وبحث موسى مع رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في مدينة جوبا ما آلت إليه الأوضاع عشية الاستفتاء على مصير الجنوب، بعدما بحث مع نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه ووزير الخارجية علي كرتي الجهود المبذولة لترتيب عملية الاستفتاء الخاص بتقرير مصير جنوب البلاد.
وكان كرتي حذر حكومة جنوب السودان من استضافة الحركات المتمردة في إقليم دارفور إذا اختار الجنوبيون الانفصال، قائلا إن استضافة الحركات تعني الدعوة إلى الحرب وفق تعبيره.