لاريجاني يطالب واشنطن بتوضيح حول وثائق ويكيليكس ودور السفارات الأمريكية في الخارج

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

البديل – وكالات :

طالب رئيس مجلس الشورى في إيران علي لاريجاني، الإدارة الأمريكية بتوضيح ورد على ما ورد في الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس. وتساءل لاريجاني في تصريحات صحفية عما إذا كان الدبلوماسيون الأمريكيون في البلدان الأخرى يضطلعون بمهمات تخرج عن الأعراف الدبلوماسية.

وأضاف، أن ما ورد في موقع “ويكيليكس” عبارة عن خليط من المعلومات تضم الصحيح والخطأ، وطالب بعض البلدان الأخرى بتقديم رد على ما ورد في هذه الوثائق بشأنها.

ومن جانب آخر، وفي إشارة إلى المحادثات التي جرت بين إيران ومجموعة “٥+ ١” في جنيف مؤخرا قال لاريجاني “إن أعضاء هذه المجموعة خلقوا عدم الثقة عدة مرات خلال المحادثات حيث نأمل أن يتصرفوا بصورة أكثر عقلانية”.

وأضاف “أن مسار إيران في المحادثات هو ذات المبادئ التي تم التأكيد عليها مرارا في السابق”، وأنه “تم طرح بعض القضايا فقط وسيتم طرح ما بقي منها في المحادثات القادمة، وينبغي الاستمرار في هذا المسار”.

وأشار لاريجاني إلى النقاط المشتركة في محادثات جنيف الثالثة، وقال “على سبيل المثال تعتبر قضية نزع السلاح قضية مهمة جدا خلقت قلقا واضطرابا كبيرين على الصعيد الدولي”. وأضاف “أن طهران  كان لها رأي حاسم وواضح على الدوام”، مطالبا الدول التي تدعي القلق من سلوك إيران بأن تفكر “في البداية بنزع السلاح النووي الذي يعتبر هاجسا للمجتمع الدولي”، في إشارة للسلاح النووي الإسرائيلي.