معاريف: إحدى وثائق “ويكيليكس” تتسبب في حرج لـ”نتنياهو” ومكتبه يرد لا تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • نتنياهو وصف إدارة اولمرت للحرب ضد لبنان بأنها سخيفة وأدت لسقوط الكثير من المواطنين بسبب خوف الجيش

كتب- أحمد بلال:

قالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية الصادرة أمس، في صفحتها العاشرة التي خصصتها لوثائق “ويكيليكس”، أن واحدة من الوثائق تسببت في حرج شديد لرئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو”،.. وقالت “معاريف” أن من بين الوثائق التي تم تسريبها، وثيقة تتحدث عن اجتماع عقده من كان زعيماً للمعارضة الإسرائيلية وقتها، ورئيساً للوزراء في الوقت الحالي، “بنيامين نتنياهو”، مع مسئولين أمريكيين، وهو اللقاء الذي انتقد فيه بشدة حكومة رئيس الوزراء السابق “إيهود أولمرت”.

وخلال اللقاء الذي عقد في 2007 وصف “نتنياهو” الطريقة التي أدارت بها حكومة أولمرت والجيش الإسرائيلي حرب لبنان الثانية بأنها “سخيفة”، وقال “نتنياهو” أن القيادة الإسرائيلية وعلى رأسها إيهود أولمرت تفتقد للخبرة العسكرية، وأضاف: “هم يخافون من وقوع ضحايا في الجيش، ليسقط في نفس الوقت ضحايا كثيرون من المدنيين”.

وقالت “معاريف” أن “نتنياهو” حلل وقتها أيضاً النتائج السياسية التي ستعقب الحرب وتنبأ أن “أولمرت” لن يبقى رئيساً للحكومة بعدها، وأوضح أن الضغط على “أولمرت” نتيجة لتحقيقات الفساد ضده، وقال: “أولمرت من الممكن أن يواجه تمرداً في صفوف حزب كاديما”، وأضاف: “أعضاء الحزب يفهمون أنهم لن يكون باستطاعتهم أن يسمحوا لأولمرت بالبقاء في السلطة، ولكن أيضاً كاديما نفسه مهدد بالانهيار”، وقالت “معاريف” أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” علق على الأمر قائلاً: “لا تعليق”.