حمدين صباحي يدعو المصريين إلى العصيان المدني ومقاطعة انتخابات الرئاسة ترشيحا وتصويتا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • صباحي يدعو لجبهة وطنية جامعة لكل التيارات .. ويؤكد سأخوض معركة الرئاسة لو تم تغيير قواعد الترشح

كتب – علي خالد :

وجه حمدين صباحي المرشح المحتمل للرئاسة رسالة مصورة  جديدة إلى الشعب المصري ، جديدة تحت عنوان  “العصيان المدني هو طريقنا”.. ودعا صباحي لتكوين جبهة وطنية واسعة تناضل من أجل التغيير الشامل للنظام، و البدء في تأسيس البرلمان الشعبي البديل، وأنهى صباحي كلمته بدعوة الشعب المصري للمشاركة اليوم في وقفة القوى الوطنية الساعة الواحدة ظهرا أمام دار القضاء العالي.ومقاطعة انتخابات الرئاسة تصويتا وترشيحا في حالة إصرار النظام على الإبقاء على قواعد الترشيح الحالية كما هي.

وقال صباحي  إن “معركة مجلس الشعب دليل جديد دامغ أننا نحكم بنظام يكره الديمقراطية ويعاديها ويصر على سلب الشعب المصري حقه المشروع في اختيار ممثليه” ، مؤكدا أن “إقدام النظام على مذبحة الإرادة الشعبية والتزوير المفضوح يؤكد مشروعية النضال لتغيير النظام تغييرا شاملا بأساليب المقاومة المدنية السلمية والعصيان المدني ” . وأضاف “مستعدون لخوض معركة واجبة من أجل تغيير ما تعانيه مصر من جوع وخوف وإسقاط سلطة الفقر الاستبداد والفساد والتبعية” ، مشيرا إلى أن “الجرح الذي شعر به المصريون في كرامتهم وإرادتهم بتزوير الانتخابات جريمة تحرض كل مصري لأن يقتص لرأيه وصوته وكرامته وأن يرد المهانة بالانخراط الجاد في حركة تغيير سلمى للنظام” .

ودعا حمدين الفلاحين والعمال  والطبقة الوسطى  والطلاب  والحرفيين والرأسماليين الوطنيين إلى العمل على تشكيل كتلة تغيير شعبية واسعة ، مضيفا أن “هذا أفضل أوان للقوى الوطنية المصرية لإقامة جبهة وطنية ديمقراطية بلا إقصاء أو استبعاد لأحد تتفق على نضال مشروع من اجل الديمقراطية والعدل الاجتماعي والاستقلال الوطني” .

ووجه صباحي في كلمته “تحية لمن قاطعوا الانتخابات ، ولمن انسحبوا منها بعد أن كشفوا زيف ادعاءات النظام ، وتحية لحزب الوفد والإخوان المسلمين” . وأعلن أن “البرلمان الذي جاء بالتزوير لا شرعية له ولن نعترف باي قانون أو قرار يصدر عنه وهو مجلس مشوب بالبطلان كما قال الحكم التاريخي لمجلس الدولة” .   ودعا صباحي إلى “إقامة برلمان شرعي شعبي من القيادات الطبيعية التي تحوز ثقة المصريين، وان يكون هذا البرلمان أداة من أدوات الجبهة الوطنية”.

وفيما يتعلق بمعركة الرئاسة وطرحه كمرشح شعبي ، قال صباحي “نعلن إصرارنا على تعديل مواد الدستور كي يتمكن المصريين من حق الترشح في انتخابات الرئاسة واستعادة الإشراف القضائي الكامل على الانتخابات ، وأؤكد عزمي وإرادتي لمواصلة معركة التغيير وفى هذا الإطار يشرفني ثقة الكثيرين في كمرشح شعبي للرئاسة التي تدعمت مع المعركة في مواجهة التزوير وزادني إصرارا على خوض تلك المعركة وأدعو المصريين لنخوضها معا” .  وأكد أن هناك خيارين “إما أن يتم تعديل الدستور فنشهد انتخابات رئاسية نزيهة، وإما تصر السلطة على إغلاق الباب  وهو المتوقع أكثر، وفى هذه الحالة لا بد من مقاطعة انتخابات الرئاسة ترشيحا وتصويتا”.

وفى نهاية رسالته جدد صباحي الدعوة للمشاركة في وقفة القوى الوطنية اليوم الساعة الواحدة ظهرا أمام دار القضاء العالي قائلا “أدعو المصريين لوقفة رفض المجلس الباطل والإصرار على التغيير الشامل”.