مراقبون بلا حدود : تعديل 6 ألاف اسم بكشوف الناخبين في السودان قبل استفتاء الجنوب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • إلغاء 40 اسم بسجلات دول المهجر وقيد 3348 ناخب للتصويت في مصر بصورة نهائية .
  • 18 ألف مراقب سياسي من الحزب الحاكم والحركة الشعبية بمعدل 3 مراقبين لكل حزب في 3 ألاف مركز اقتراع·
  • قيد 22 ألف لاجئ سوداني في مصر بسجلات مفوضية شئون اللاجئين والنسبة الأعلى منهم من أبناء الجنوب .
  • 2 مليون لاجئ سوداني تم توطينهم  في كردفان وايبي والنيل الأزرق خلال 5 سنوات استعداد للاستفتاء

كتبت – نفيسة الصباغ :

رصد ائتلاف مراقبون بلا حدود لمؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان قيام مفوضية استفتاء  جنوب السودان بعملية تصحيح لأسماء ما يزيد عن 6 ألف ناخب  داخل مراكز التسجيل ، والذين تم تسجيلهم بدائرة تقنية المعلومات بالمفوضية والمربوطة الكترونيا باللجان الولاية ولجان المقاطعات  بكافة الولايات الخمسة عشر بالسودان، والتي أنشئت بدعم من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة وعدد من الشركاء الدوليين بصندوق المانحين بالبرنامج الإنمائي ،كما تم إلغاء أسماء  40 ناخب من دول المهجر بعد التسجيل بسبب السفر من دولة لأخرى خاصة داخل الدول الأوروبية ، وقيام مفوضية الأمم المتحدة لشئون المهاجرين بالقاهرة المسئولة عن تنظيم الاستفتاء بدول المهجر برفع 4 أسماء من سجلات قيد الناخبين اثنين منهم بكشوف الناخبين بمركز المعادى و واحد في كلا من مركز  مدينة نصر وعين شمس بسبب قيامهم بالسفر بصورة نهائية من مصر ، ليصبح عدد المقيدين في مصر 3348 ناخبا لهم الحق في الإدلاء بأصواتهم في الاقتراع يوم 9يناير2011  .

ورصد الائتلاف   موافقة مفوضية الاستفتاء على السماح بتواجد مراقبين  عن  الأحزاب السياسية لإجراء المراقبة السياسية  ليوم الاقتراع في الاستفتاء، بهدف التأكد من قواعد التنظيم القانونية ، والتي تختلف عن المراقبة لمنظمات المجتمع المدني وتم السماح بتواجد مراقبين  سياسيين عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الشعبية بجنوب السودان  اكبر الأحزاب السياسية في السودان بمعدل 3 مراقبين من كل حزب داخل  محطة الاقتراع  الواحدة وتقليصه بدلا من تواجد 6 مراقبين سياسيين  من كل حزب منهما والذي تم خلال مرحلة تسجيل الناخبين ،مما يؤدى إلى  السماح بتواجد 18 ألف مراقب سياسي   بسبب الحساسية الشديدة للاستفتاء سواء  في اختيار الوحدة أو الانفصال بمعدل 9 آلاف لكل حزب منهما في مراكز الاقتراع بالشمال والجنوب البالغة نحو 3الاف مركز اقتراع.

ووضعت مفوضية  استفتاء جنوب السودان بالتنسيق مع مفوضية  شئون المهاجرين  التي تتولى تنظيم الاستفتاء بدول المهجر الثمانية  قواعد تنظيمية لإعمال المتابعة للمواطنين ، تشمل السماح  بتطبيق نفس القواعد الموجودة بمراكز الاقتراع داخل السودان في مراكز الاقتراع بدول المهجر وتتضمن الموافقة على تواجد 10 آلاف سلطان بمعدل  10 من المشايخ والسلاطين المقيدين في اتحاد السلاطين  لشمال ولجنوب السودان في كل مركز اقتراع للقيام بأعمال التعرف على الناخبين ،والتأكد من أنهم نفس المقيدين بالجداول  الانتخابية ،بمعدل 3 سلاطين في كل مركز و منسق  رئيسي لهم ، وعدم إنهاء دورهم بعد مرحلة التسجيل التي شاركوا فيها والتي مثلت أصعب مرحلة لحصر العدد الفعلي ممن لهم حق التصويت .

ورصد مراقبون بلا حدود قيام عدة شبكات من منظمات المجتمع المدني السوداني بأعمال المراقبة وضمت شبكة تمام والتي تضم 20 منظمة أهلية وشبكة المنتدى القومي المدني وتتولى التنسيق لعدد 56 منظمة أهلية ومنظمة إفريقيا للعدالة وشبكة سقدي وشبكة سوس دي مون وتحالف ساندي ويضم 57 منظمة و35 منظمة أجنبية ودولية .

وأصدرت مفوضية استفتاء جنوب السودان تعليمات  طريقة فتح وغلق الصناديق الاقتراع يوميا ولمدة أسبوع من بدء الاقتراع يوم 9 يناير، وسيتم تدريب رؤساء محطات ومراكز الاقتراع عليها اعتبارا من يوم1ينايروحتى يوم 6يناير  والتي تشمل غلق كل صندوق بقفل مرقم عن طريق رئيس مركز الاقتراع واثبات الرقم في دفتر التصويت وفتحه في اليوم التالي على نفس الرقم بتواجد كافة المراقبين عن المجتمع المدني والأحزاب والسلاطين كشرط لبدء التصويت في نفس اليوم للحد من أي تشكيك في الصندوق ،  بالإضافة لتدريب كافة موظفي إدارة محطات ومراكز الاقتراع لمدة يومين على طريقة إدارة عملية الاستفتاء و العد والفرز وقيد النتيجة ،منهم 186 موظفا  في مراكز الاقتراع بمصر.

و رصد الائتلاف أيضا  إصدار مفوضية الاستفتاء بجنوب السودان قواعد أعمال الفرز بدول المهجر التي تبدأ يوم 15 يناير بعد الساعة السابعة مساءا وتستمر حتى نهاية يوم 17 يناير وإبلاغ النتيجة النهائية لمقر المفوضية بالخرطوم بين يومي 17 يناير إلى 18 يناير تمهيدا للإعلان النهائي للنتيجة العامة بعد تجميعها من كافة مراكز الاقتراع داخل السودان وخارجه بدول المهجر .

وكشفت الأرقام التي تابعها الائتلاف أن عدد طالبي اللجوء من أبناء جنوب السودان المقيدين في  سجلات المفوضية السامية لشئون اللاجئين في مصر يبلغ 22 ألف و 34 لاجئ  سوداني بنسبة 57% من عدد اللاجئين المقيدين ويحتل أبناء جنوب السودان الترتيب  الأول  فيه ،و قام بعضهم بالقيد في كشوف استفتاء تقرير المصير ،يليهم أبناء العراق بنسبة 17%  ويبلغ عددهم 6 آلاف و724 لاجئ، ثم أبناء الصومال بنسبة 6 آلاف و 611 لاجئ ،ثم الاريتريين بنسبة 4% ،ثم الإثيوبيين  بنسبة 2%، وتبلغ ميزانية المفوضية في مصر عام 2010 نحو 8 ملايين و 468 ألف دولار توجه لتقديم خدمات التعليم والصحة ورعاية 7 آلاف طفل في مراحل التعليم و6 آلاف طالب جامعي وتبلغ نسبة أبناء الجنوب منهم 52% .

ورصد مراقبون بلا حدود قيام  المفوضية  السامية لشئون اللاجئين بحصر عودة نحو 2 مليون شخص من المرحلين من أبناء جنوب السودان  إلى مناطق إقامتهم الأصلية بأقاليم جنوب السودان في مناطق جنوب كردفان وابيي والنيل الأزرق خلال مدة  5 سنوات منذ  توقيع اتفاق السلام  في الفترة من عام 2005 حتى ديسمبر عام 2010 ، والذي مهد لإجراء الاستفتاء ،وتم تقديم مساعدات غذائية وأدوية  لعدد 215 ألف من العائدين للإقامة بالجنوب ،و تقديم العون إلى 330 ألف آخرين في إجراءات العودة والتوطين ..