هاآرتس: اعتقال حاخام إسرائيلي بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال بعد يوم من إدانة الرئيس بالاغتصاب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

إعداد – نور خالد ووكالات :
اعتقلت الشرطة الإسرائيلية أمس حاخام إسرائيلي (٦٠ عاما) عندما أراد مغادرة إسرائيل، على خلفية اتهامه باعتداءات جنسية على عدد من الأطفال، وتم تمديد اعتقاله اليوم لمدة ٨ أيام لاستكمال التحقيق .
وذكرت صحيفة “هأرتس” على موقعها الإلكتروني نقلا عن مصادر من الشرطة الإسرائيلية أن التحقيق في القضية بدأ قبل أشهر، بعد رفع شكاوي من ٣ أطفال ضد هذا الحاخام، وتعتقد الشرطة أنه هناك عدد آخر من الأطفال الذين وقعوا ضحية لاعتداءات جنسية منه.

وأشار الموقع إلى أن أحد الحاخامات المعروفين وسط إسرائيل، والذي يتواجد في المدينة التي يسكنها حاليا منذ ٤٠ عاما، استطاع أن يحظى بثقة الناس من حوله، وهو ما جعل اعتقاله يشكل صدمة كبيرة للعديد من الحاخامات، خاصة لنوعية التهمة التي أسندت إليه .
جاء ذلك بعد يوم من إدانة الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه كتساف بتهمة الاغتصاب، ووصفته المحكمة المركزية في تل أبيب على لسان رئيس المحكمة جورج كرا بـ”الكذاب والمغتصب وغير المحترم”. وأكد محامو كتساف نيتهم التقدم باستئناف أمام المحكمة العليا، وقال المحامي أفيجدور فيلدمان إن “الصورة السيئة والقبيحة التي رسمتها المحكمة لموشيه كتساف لا يوجد ما يبررها” .
ومن جانبه، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما جرى في قاعة المحكمة وقرار الإدانة بأنه “يوم أسود” لإسرائيل.
بينما اعتبر المستشار القضائي السابق للحكومة ميني مزوز الإدانة رسالة “إيجابية ومشجعه”، تشير الى صحة مسار العدالة، فيما اعتبرت رئيسة حزب كاديما تسيفي ليفني قرار المحكمة بأنه “رسالة لكل امرأة رغم أنه لا يعبر بالضرورة عن معركة بين الرجل والمرأة”.