الإذاعة الإسرائيلية: عباس هزم ليبرمان ٤-صفر في أمريكا اللاتينية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس هزم وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان بنتيجة ٤-صفر في أمريكا اللاتينية، بعد اعتراف أربع دول من القارة بدولة فلسطينية على حدود “٦٧”. ونقلت وكالة أنباء “فلسطين برس” عن الإذاعة الإسرائيلية أن الرئيس عباس سيتوجه قريبا للدول اللاتينية التي اعترفت بدولة فلسطين كما سيزور دولا أخرى في القارة لحثها على الاعتراف بدولة فلسطين حيث سيزور كل من بروجواي وأورجواي.

وطلبت إسرائيل من تشيلي والمكسيك عدم الاعتراف بدولة فلسطين، في محاولة لوقف انهيار الدبلوماسية الإسرائيلية في أميركا اللاتينية، واتصل نتنياهو برئيس تشيلي سباستيان فنييره، وطلب منه “عدم الانجرار” وراء الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية المستقلة. وتحاول تل أبيب وقف انهيار دبلوماسيتها في أمريكا اللاتينية بعد اعتراف البرازيل والأرجنتين وبوليفيا والإكوادور بالدولة الفلسطينية، ومن المتوقع أن تعترف قريباً كل من الباراجواي ونيكاراجوا، ويحاول الاحتلال إقناع تشيلي والمكسيك بعدم الاعتراف بالدولة.
وقال مسؤول أمريكا اللاتينية في الخارجية الإسرائيلية، إنه أجرى اتصالات مع الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية والدول التي لم تعترف حتى الآن من أجل إقناعها بأن الاعتراف بالدولة لا يخدم عملية السلام في الشرق الأوسط.