كريستيان بوست مصر تسعى لتغيير سياسة بناء الكنائس لتصبح أكثر عدلا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • الصحيفة تنقل وقائع الاعتداء على الأقباط بسبب بناء الكنائس وترميمها .. وجبرائيل في مصر 2000 كنيسة مقابل 93 ألف مسجد

ترجمة – شيماء محمد:

قالت صحيفة كريستيان بوست أن مصر تسعى حاليا لتغيير سياستها لبناء الكنائس الجديدة نحو المساواة بين جميع دور العبادة أمام القانون

ونقلت الصحيفة عن   وزير الدولة للشئون القانونية والبرلمانية مفيد شهاب قوله أن الحكومة المصرية سوف تناقش مع قادة الكنيسة القبطية احتمالية وضع قانون موحد لدور العبادة الذي سوف يعطى الكنائس والجوامع نفس الحقوق الشرعية

و تضيف الصحيفة حاليا ليس فقط من المستحيل  تقريبا على المسيحيين بناء كنائس جديدة في مصر ولكن أيضا من الصعب ترميم مباني الكنائس القديمة

وتشير أن بناء كنيسة جديدة يتطلب تصريح رئاسي وتصاريح أمنية أما الترميم فيتطلب تصريح من المحافظ المحلى وقوات الأمن وهذه التصاريح المطلوبة لبناء أو ترميم كنيسة تأخذ سنوات نظرا للنظام البيروقراطي الروتيني والتي تنتهي غالبا إما بالرفض أو الإسقاط

على عكس المسلمين الذين يستطيعون بناء المساجد وترميمها دون الحاجة للحصول على تصريحات

والقانون الذي يطلب رخصة لبناء أو ترميم الكنائس – طبقا للصحيفة – هو أحدى أكبر شكاوى المسيحيين المصريين من تحيز الحكومة المصرية للمسلمين

وطبقا للمبادرة المصرية لحقوق الإنسان  فقد أدت إصلاحات بسيطة  كتصليح شرخ في أرضية كنيسة إلى قيام الشرطة  المحلية بضرب 3 من المسيحيات في قرية ديشاشا في صعيد مصر عام  2008

كما قامت السلطات المصرية باعتقال 13 مسيحيا في 2007 لجمعهم تبرعات لترميم كنيسة في صعيد مصر في مدينة ساقلتة بدون تصريح

وفى الآونة الأخيرة تم الإبلاغ عن أن 2000 من قوات الأمن المصرية اشتبكت مع مئات المسيحيين الذين يبنون كنيسة في محافظة الجيزة حيث تم اعتقال 156 مسيحيا  بينما تم الإفراج عن عدد كبير  منهم مؤخرا

و قالت الصحيفة أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 2 وإصابة العشرات بينهم 20 الذين أصيبوا بالعمى في عين واحدة بسبب العنف و إحراق 25 منزل للمسيحيين في الأحياء المجاورة

وقالت أبرشية  الجيزة أن محافظ الجيزة  أعطى  تعليمات لتعديل مبنى خدمات إلى كنيسة  لكن قرار  رئيس الحي بوقف البناء وإزالة المخالفات أغضب الناس الذين تجمعوا أمام مبنى الكنيسة خوفا من تنفيذ إجراءات الإزالة

و أشار نجيب جبرائيل المحامى والناشط المسيحي في مجال حقوق الإنسان أن توجد مشكلة في سياسة مصر تجاه بناه  وترميم الكنائس وانه حتى إذا أعطت السلطات لمصرية التصريحات فان سلطات الأمن المحلية لا تحترم هذا مما يثير قلق أمنى

وفى ال 15 عام الأخيرة وعد البرلمان بإصدار قانون جديد ولكن شيئا لم يحدث وقد أشار جبرائيل أن الأمر كله خدعة وغير واضح

ولا يوجد سوى 2000 كنيسة في مصر يشكلون 2% من جميع دور العبادة بينما يشكل المسيحيين 9% من المصريين بينما يوجد في مصر 93 ألف مسجد