صحيفة بريطانية: وزير الدفاع الأمريكي مازال متعطشا لاستمرار الحرب في أفغانستان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

إعداد – أحمد فؤاد :

قالت صحيفة “ديلى تليجراف” البريطانية اليوم الأحد أن وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس مازال متعطشا لاستمرار الحرب في أفغانستان ، وأشارت الصحيفة في تعليقها على زيارة جيتس الأخيرة المفاجئة إلى أفغانستان لتفقد قوات بلاده في هذه الدولة  إلى أن الزيارة التفقدية لوزير الدفاع إلى أكثر المناطق عمقا في شرق أفغانستان تؤكد بصورة واضحة السبب وراء طلب جيتس وضغوطه على الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإبقاء القوات الأمريكية وقت أكثر لإتاحة الفرصة لهم للقتال والخوض في الحرب ضد المسلحين الأفغان .

وأوضحت الصحيفة في تقرير بثته اليوم على موقعها الإلكتروني  أن زيارة جيتس تأتى في وقت يقوم فيه البيت الأبيض بمراجعة إستراتيجية الحرب على أفغانستان ، واعتقاد جيتس عن أن إستراتيجية القوات الأمريكية وحلفاءها في القتال والمتبعة في الوقت الراهن تعمل بنجاح.

ويتفق قائد القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان ديفيد باتريوس مع ما يراه جيتس حيث صرح باتريوس عقب لقائه مع جيتس خلال الزيارة بأن زيادة عدد القوات الأمريكية في أفغانستان أدت إلى “كسر شوكة حركة طالبان” الأفغانية ، غير أن العدو لازال يتمتع بحرية الحركة في العديد من المناطق.

ونوهت الصحيفة البريطانية إلى أن مراجعة البيت الأبيض حول حرب أفغانستان تأتى بعد عام من إشارة أوباما في خطابه إلى أوامره بزيادة القوات الأمريكية بنحو 30 ألف جندي ليصل بذلك عدد جنود القوات الأمريكية المتواجدة في أفغانستان إلى مائة ألف جندي ، وأشارت إلى أن عدد القوات الأمريكية في أوائل عام 2009 لم يكن يتجاوز  20 ألف جندي ، وهذا من الممكن أن يظهر بدء تنفيذ الإستراتيجية التي وضعها جيتس ولكن بطريقة بطيئة.